الكشف عن أقوى هاتف ذكي من ناحية الكاميرا وجودة التصوير (تحديث)

إعلان على الحواسيب

إعلان على الهواتف فقط

موضوع



من أهم المزايا التي تجلب إهتمام المستخدم قبل شراء أي هاتف هي جودة الكاميرا، فالمستخدم يطمح دائما للحصول على أفضل الهواتف التي تمتلك اقوى كاميرا، وإن لم يتسنى له ذلك فهو سيرغب حتى بمعرفة من هي أفضل الهواتف الذكية لحد الآن التي تمتلك أفضل جودة تصوير.

في الحقيقة كنا قد تحدثنا في مدونة المحترف عن أفضل 16 هاتف من ناحية الكايمرا وجودة التصوير، وكان آنذاك هاتف Xperia Z5 هو صاحب اقوى مستشعر و أفضل كاميرا في العالم حسب تصنيف موقع DxOMark المتخصص، لكن المقارنة جائت قبل أن يصدر هاتف "سامسونغ غالاكسي S6 Edge Plus"، وقام موقع DxOMark المتخصص في مراجعة الكميرات في مختلف الاجهزة الذكية بإجراء نفس الإختبارات التي خضعت لها الهواتف الـ 16 .

قد يتوقع الكثيرون من خلال مجمل كلامنا أن هاتف سامسونغ قد أزاح هاتف Xperia Z5 عن الرتبة الاولى ! إلا أن المفاجأة كانت غير ذلك، فقد حصل هاتف سامسونغ غالاكسي على نفس عدد النقط التي حصل عليها هاتف سوني "إكسبريا زد5" بعد إختبار قوة المستشعر وإستقرار اللون والإضاءة و التباين و جودة إستقرار الصورة...وغيرها من النقاط.

وحصل هاتف سامسونغ Galaxy S6 Edge Plus بلس على 88 نقطة في جودة التقاط الصور و 86 نقطة في جودة تسجيل الفيديو، وهي نفس النتائج التي حصل عليها هاتف سوني Xperia Z5 ما يجعل كلا الهاتفين يتزاحمان على لقب "أفضل هاتف ذكي في العالم من ناحية الكاميرا وجودة التصوير"!


 يذكر ايضا أن الموقع قد أجرى نفس الإختبارات على الهاتف اللوحي Galaxy Note 5 الذي حصل على 87 نقطة في جودة إلتقاط الصور و 84 نقطة في جودة تسجيل الفيديو أي أنه حصل على معدل يقارب 86 نقطة وبالتالي حل في المرتبة الثالثة التي سبق أن حل فيها هاتف Nexus 6P من غووغل.

على العموم فلقب أفضل هاتف ذكي من ناحية الكاميرا وجودة التصوير لم يعد ملكا لهاتف واحد، بل يتقاسمه كل من هاتفي سامسونغ Galaxy S6 Edge Plus و Xperia Z5، ولا بد أن نشير مجددا أن عدد الميغابيكسل ليس هو الميزة التي يتم من خلالها نحديد قوة كاميرا الهواتف الذكية، لأن عددا أكبر من الميغابيكسل لا يوفر سوى صورا ذات حجم أكبر فقط، لكن في الحقيقة الأمر يعتمد على تحديد قوة مستشعر الكاميرا والنظر في ميزات التباين ومستوى إستقبال الإضاءة لتوفير صور صافية و إستقرار الفيديو و الالوان و الملمس و التقريب التلقائي..وهذا ما يتم أخده بعين الإعتبار لإنجاز هذه التقارير.

إرسال تعليق