كود التفعيل

98143536011731855534972617934112457148475336428348452135458731254559748582068942527458157502139574931324789133841251

حتى في حالة اختراق حساباتك الخاصة إليك بعض الخطوات التي تجعلك تواجه التهديدات الرقمية

حتى في حالة اختراق حساباتك الخاصة إليك بعض الخطوات التي تجعلك تواجه التهديدات الرقمية
شيء طبيعي أن نجد كل مستخدم لجهاز رقمي على شبكة الأنترنيت مهدد بتهديدات رقمية خارجية من مجرمي العالم الرقمي لكن ما وجب العلم به أن هذه التهديدات ليست متساوية مع الجميع حيث نجد التهديد المحدق مستخدم عادي يختلف بالتهديد الذي يواجه مسؤول أو مدير لأحد الشركات لكن رغم ذلك على كل من المستخدمين أخد الحيطة و التدابير الازمة التي تقيهم من محاولات الإختراق, وما سنشاركك غياه بهذه التدوينة هو بعض الخطى التي تجعلك تواجه التهديدات الرقمية التي تستهدف حساباتك الشخصية على شبكة الأنترنيت.  

مواجهة التهديدات الرقمية التي تهدد حساباتك الخاصة

التمكن من كشف وجود سلوك أو نشاط غير عادي على حسابك الشخصي 

المسألة تتعلق بكل الحسابات الشخصية التي تمتلكها بدأ من حسابات مواقع التواصل الاجتماعي و انتهاء بحسابات الخاصة بالتعاملات المصرفية, حيث أن أوضح علامة دلالية تبين انه تم اختراق واحد من حساباتك هي:

  • عندما تجد شيء مريب بخوص تغير بعض الإعدادات من مثلها عدم تمكنك أنت المالك الحقيقي للحساب من وصولك إلى حسابك الخاص بالطريقة المعتادة و ذلك عند إدخالك كلمة المرور و إسم المستخدم بالطريقة التي اعتدتها.   
  • واحدة من العلامات هي أن تجد بعض التعاملات التي ثم اجراها بشكل مشكوك, مثلا قد تجد أنه تم إقتطاع قدر مالي من حسابك البنكي الخاص ولو كان المبلغ زهيد للغاية... أو أن تجد أنه تمت عملية مراسلات بحسابك البريدي الشخصي لم تقم بها قط.   
  • أيضا قد تجد أن سجل نشاطك قد سجل نشاطات في أوقات كنت أنت غير متصل فيها بحسابك الخاص.
ومع كل هذا الذي الذُكر قد نجد أن هناك علامات تحذيرية  تنبهك بهذه التعاملات السابق الإشارة إليها حيث قد يصلك إشعار في هاتفك الخاص أو إشعار بريد إلكتروني ينبهك حول إمكانيات محاولات الوصول إلى حسابك, وسيكون هذا عادة إذا حاول شخص ما تسجيل الدخول إلى حسابك وفشل في العملية جراء إدخاله لرمز المرور بالغلط, كما يمكن أن تصل إليك إشعارات عندما ينجح شخص ما في ما من تسجيل الدخول إلى حسابك من موقع جغرافي آخر أو متصفح ويب مختلف و كدى من خلال جهاز محمول غير الذي تستخدمه, لكن للأسف العديد من المستخدمين لا يعيرون جانب الرسائل الإشعارية أي إهتمام.

حاول أن تستعيد السيطرة على حسابك مرة أخرى 

بمجرد أن تعرف أو تصادفك العلامات السابقة حول نشاطات لم تقم بها على حسابك في حالها قم بالعمل على إعادة ضبط السيطرة على حسابك بأسرع وقت ممكن حتى تتجنب كل العواقب و ذلك بما يلي:  
  • حاول أن تقوم بتنبيه  جهات الاتصال الخاصة بك بأي وسيلة ثانية, بحيث سيكون إحتمال كبير أن يتم إستغلال حسابك الخاص من قبل المخترق ليقوم بإرسال لهم رسائل نصية ملغمة بروابط تضعهم في الخطر, وهذا ليأخذوا حدرهم و أن لا يحاولوا فتح محتوى الرسالة  حتى يتم حل مشكل حسابك الخاص و تستعيد السيطرة الكاملة عليه من جديد.  
  • حاول بعدها أن تقوم بالاتصال بالشركة التي تمتلك حسابك الخاص الذي تم إختراقه و صعب عليك استعادته, و المسألة لن تتعدى سوى بضع خطوات ليتحققوا من هويتك الحقيقية ليتمكنوا من إثبات ملكيتك للحساب و أيضا ستساعدهم على إتخاد إجراءات و تدابير تساعدهم على كشف المخترق و طريقة الإختراق لكي يتم سد الثغرة و أيضا ليتم التحسيس بالأمر.
إجراءات و تدابير مهمة للتأمين  

حتى و بعد استرداد السيطرة على حسابك الخاص حاول أن تتأكد جيدا من الآتي : 

  • حاول جاهدا أن تقوم بعملية تحديث جميع التطبيقات والبرامج المرفقة التي تستخدمها سواء على حاسوبك الخاص أو على هاتفك حيث من المحتمل أن تكون هي السبب وراء عملية إختراق حسابك الخاص جراء إستغلال ثغرات أمنية مصابة بها.   
  • كما أن هناك بعض الإجراءات الأخرى التي يجب أن تقوم بها في الحساب بعد استرداده و تمكنك من السيطرة عليه هو أن تقوم من التحقق من إعدادات الحساب للتأكد من عدم تغيرها و التلاعب فيها, فعلى سبيل المثال: ربما تم تشغيل إعدادات تمكن من إعادة توجيه الرسائل الخاصة بك إلى حساب آخر أو تم تغيير رقم الهاتف الخاص بفتح الحساب و غيرها من الاحتمالات لهذا يجب عليك التأكد من هذا الجانب.   
  • أيضا نجد من أفضل الطرق لتقليل فرص التعرض للهجمات الرقمية هو أن تحاول قدر الإمكان من تقليل مشاركتك  للمعلومات الخاصة بك التي تنشرها عبر حساباتك المختلفة كرقم الهاتف و النشاطات التي تحبها و كدى الهوايات التي تمارسها لتتفادى هجمات الهندسة الاجتماعية   
  • مسألة مهمة وجب الحيطة منها أنه إذا ما ثم و اُخترق حساب واحد خاص بك فهذا دافع قوي للتحقق من الحسابات الأخرى التي تستخدمها عبر الإنترنت و محاولة تأمينها و لا سيما إذا كنت تعمل بكلمة مرور نفسها مع العديد من الحسابات الشخصية.
الكاتب: بدر الدين فهيم