كود التفعيل

98143536011731855534972617934112457148475336428348452135458731254559748582068942527458157502139574931324789133841251

هل يمكن الاعتماد كليا على ميزة إدارة كلمات المرور المجانية المدمجة بالمتصفحات و الاستغناء على البرامج المدفوعة ؟

هل يمكن الاعتماد كليا على ميزة إدارة كلمات المرور المجانية المدمجة بالمتصفحات و الاستغناء على البرامج المدفوعة ؟
جل المتصفحات المتداولة بين مستعملي التكنلوجيا المحمولة الشخصية تدعم ميزة إدارة كلمات المرور, و هذه الميزة تمكن من تتبع كلمات المرور التي تستخدمها لتسجيل الدخول إلى حساباتك على المواقع و المنصات و كدى الخدمات, و هذه الميزة صارت تعمل بشكل تلقائي دون الحاجة إلى تدخل منك على الإصدارات الأخيرة للمتصفحات. و بعد الاستفادة الكبيرة التي تقدمها ميزة إدارة كلمات المرور المدمج بالمتصفحات يبقى واحد من الأسئلة المطروحة و التي تشكل جدلاً  هل هذه الميزة يمكن الاعتماد عليها و تأمين بها جل حساباتنا الشخصية ؟   

قبل الشروع في إبداء الرأي و لابد و أن نتعرف على بعض من الإيجابيات التي تتيحها ميزة إدارة كلمات المرور المدمجة على المتصفح

  • من الميزات الرائعة التي باتت هذه الخدمة توفرها لمستخدمي المتصفح هي إمكانية الحصول على قاعدة البيانات لكلمات المرور الخاصة بك المحفوظة على المتصفح من أي مكان غير متصفحك الشخصي عن طريق ميزة المزامنة. 
  • من الميزات أيضا هي الملء التلقائي وهذه الإمكانية تمكنك من تسجيل الدخول لأي حساب خاص بك دون الحاجة لكتابة إسم المستخدم و كلمة المرور و هذا سيساعدك في حال كنت تمتلك العديد من الحسابات و تجد صعوبة في تدكر كل من إسم المستخدم و كلمة المرور لكل واحد. 
  • ميزة إقتراح كلمة مرور قوية, و هذه الأخيرة قد نجدها ذات فائدة حيث فور بدئك لأول مرة بتسجيل بأحد المنصات يتم اقتراح عليك كلمة مرور قوية من قبل المتصفح لإستعمالها و حفضها بشكل مباشر على قاعدة المتصفح و بعدها يتم مزامنتها و الجميل أن كلمة المرور المقترحة تقنيا تكون صعبة التخمين على المخترقين كونها تتكون من مزيج مكون من حروف و أرقام و رموز. 
  • من الميزات أيضا هو أن ميزة إدارة كلمات المرور المتاحة على المتصفحات لا تحتاج منك أي اشتراك شهري أي فهي مجانية بالكامل, و حتى بالرغم من مجانيتها فهي تراعي مسألة الحماية كميزة التشفير.
كل هذه الميزات الإيجابية المذكورة يأتي التساؤل و هو محور هذه التدوينة هل يمكن الاعتماد كليا على ميزة إدارة كلمات المرور المدمجة على المتصفحات بكونها تضم ميزات جيدة و ملائمة و كدى كونها مجانية و إقصاء باقي أدوات المساعدة على تأمين و إدارة كلمات المرور المدفوعة ؟.

لن ننكر ان ميزة إدارة كلمات المرور بالمتصفحات تتيح للمستخدم تجربة أداء جيدة بالرغم من مجانيتها لكن هي الأخرى لا تخلو من بعض السلبيات التي ترجح كفة أنها ستكون مصدر خطر على خصوصيتك, حيث نجد الآتي:

  • يمكن لأي شخص له الإمكانية و الصلاحيات للولوج إلى حسابك من الاطلاع على قائمة كلمات المرور المخزنة على المتصفح بكل سهولة و هذا تهديد كبير على خصوصيتك و سريت بياناتك الشخصية. 
  • أيضا واحد من العوائق هي المزامنة بين المتصفحات حيث إذا اردت الانتقال و العمل على متصفح ثاني يعمل باختلاف على ما تعودته على متصفحك الشخصي المعتاد هنا سيكون من الصعب نقل قاعدة بيانات لكلمات المرور المخزنة على المتصفح القديم مما يجعلك مقيد لاستعماله.
أما عن الأدوات المدفوعة فلن تجد صعوبة في المزامنة بين المتصفحات أي لن تجد أية مشاكل في مشاركة كلمات المرور بين المتصفحات المختلفة لأنها تتأقلم مع جميع المتصفحات, وكدى هي الأخرى متخصصة في مجال حماية كلمات المرور كونها توفر تقنيات حماية إضافية بجانب المزايا التي توفرها أداة إدارة كلمة المرور المدمجة بالمتصفح...  

إلى هنا صديقي صديقتي بات في علمكم ميزات و عيوب أداة إدارة الكلمات المجانية المتاحة على المتصفحات, لكن رغم ذلك هذا ليس تشهير ان تستخدم برامج إدارة كلمات المرور المدفوعة و إنما ذلك يقتصر على نوع و طبيعة عملك لأنها هي التي ستحدد هل من الأفضل الاستعانة ببرامج إدارة كلمات المرور المدفوعة أم فقط الاكتفاء بالأداة المدمجة على المتصفحات, و لتحديد الصورة أكثر إليك الآتي:

  • إذا كانت طبيعة عملك تندرج بإطار مهني هذا يعني أنك ستتعامل بحسابات بنكية و كدى بحسابات مهنية تخص مجالك و هنا سيكون أفضل خيار لك هو أن تستعين ببرامج إدارة كلمات المرور المدفوعة كونها توفر ميزات حماية و كدى خاصيات مضافة. 
  • أما إذا كنت لا تقتصر سوى على تصفح الأنترنيت و كدى مواقع التواصل الاجتماعي فقط للمتعة الشخصية او أنك تستعمل منصات التعليم أو ما شابه و التي لا تشكل خطرا كبير على خصوصيتك في هذه الحالة سيكون أفضل خيار لك هو الاستعانة بأداة إدارة الكلمات المدمجة بالمتصفح.
الكاتب: بدر الدين فهيم