كود التفعيل

98143536011731855534972617934112457148475336428348452135458731254559748582068942527458157502139574931324789133841251

بالرغم من مزاياها وخدماتها إلا أنها لا تزال تطبيقات يشك العديد في استخدامها

تطبيقات المحادثة, وتطبيقات التواصل و الترفيه هي من أكثر التطبيقات التي حظيت بإقبال واسع مند حلول أزمة تفشي مرض فيروس كورونا حيت نجد أولاهم تطبيق Tik Tok  و الذي يعد من أكثر التطبيقات تسلية بكون أنه يقدم كوكتيل من الفيديوهات المصغرة يجدها أغلب المستخدمين لها كفاية في كسر الملل, ليس هذا و فقط بل نجد تطبيق zoom الذي يعد من أكثر التطبيقات شيوعا في عالم جمع الأطراف ضمن مكالمات مرئية جماعية, و ليس ببعيد عن فكرة تطبيق zoom نجد تطبيق HouseParty و الذي يعد التطبيق العائلي دو مميزات تم برمجتها فقط للأجواء العائلة... و لكن برغم من فائدة هذه التطبيقات إلا أنه يزعم العديد على كونها تطبيقات مشكوك في أمرها حيت أنها تتعدى من كونها تطبيقات للترفيه و التسلية و المحادثات الجماعية إلى تطبيقات تجسسية.

تعرف على السبب وراء شكوك حول تطبيق Tik Tok, Zoom و HouseParty

تطبيق Tik Tok

شعبية تطبيق Tik Tok  شهد طفرة و تقدم سريع في نموه و توسيعه لقاعدته الجماهرية التي تصل إلى حدود الساعة بمعدل يفوق 738 مليون مستخدم نشط في ظرف لم يتعدى ثلاث سنوات, و هذا  النمو الذي حققه تطبيق Tik Tok إذا ما قمنا بمقارنته مع تطبيق Instagrame  فهذا الأخير استغرق وقتا ليوسع قاعدته الجماهرية لتصل إلى العدد الذي حققه Tik Tok... و هنا تأتي مسألة المشاكل الأمنية و الثغرات و هذا أمر طبيعي لأن الهدف يكون إما زحزحت تقت المستخدمين حول التطبيق أو الاستيلاء على قاعدة البيانات الخاصة بالتطبيق, حيت تم إصدار عدة تقارير من شركة Check Point المتخصصة في مجال الأمن أنها قامت بعدة اختبارات لتطبيق Tik Tok ليكون في الأخير الناتج أنهم وجدو تغيرات أمنية تهدد سلامة كل من يمتلك حسابات و تنتهك خصوصيته بل أيضا من خلالها يمكن للمخترق جلب معلومات و تسريبات جد حساسة تخص حسابات المستخدمين لـتطبيق Tik Tok و هذا ما جعل الكثير من المستخدمين أن يعيدوا النظر في استخدام التطبيق مرة ثانية حتى و بعد التصحيحات الأمنية أي لا تزال لديهم شكوك حول خفايا التطبيق لكن هذا لم يؤثر قط على شعبية Tik Tok  و هو لا يزال حاليا متربعا على عرش أقوى تطبيقات التواصل و مشاركة اللحظات.


تطبيق Houseparty

تطبيق HouseParty هو في حد ذاته تطبيق يخص المحادثات المرئية الجماعية و بالتحديد المحادثات العائلية إذ تجِدُه العائلة من أجمل التطبيقات التي يوفر بيئة للتواصل بين العائلة حيت يتميز بميزة اللعب الجماعي و هذه هي النقطة الإيجابية  التي تجعل منه أجمل التطبيق عائلي... لكن ما جعله في قفص إتهام المستعملين هي بعض الشكاوى التي تلقاها التطبيق بخصوص أنه تطبيق به ثغرات أمنية تفتح قنوات تجسسية يستغلها القراصنة للوصول إلى بيانات و حسابات المستخدمين حيت من بينها حسابات المتعلقة بمنصات كـ Netflix, Spotify, Paypal و غيرهم, ليس هذا وفقط بل أيضا من خلال ثغرات التطبيق تمكن العديد من القراصة للولوج إلى محادثات العائلية و التسريب العديد من الأسرار الشخصية التي تخصهم... وهذا ما جعل ثقة مستعملي هذا التطبيق تتزحزح.


تطبيق Zoom  

نعم التطبيق الغني عن التعريف و الذي صار حديث كل العامة كونه من أقل التطبيقات التي حققت نجاحا باهرا بكون أنه ذو فائدة في الاستخدام إلا أنه تلقى العديد من الانتقادات كون أنه تطبيق حقق شعبية كبيرة و في نفس الوقت لم يستطع حتى أن يقوم بحماية مستخدميه من التطفل على خصوصياتهم لدرجت أن شركة Google  هي الأخرى منعت استعماله في محادثاتها مع موظفيها و هذا وحده يعد خسارة كبيرة للتطبيق, سواء من كونه خسر أقوى و أكبر الشركات الرائدة في مجال التقنية وهنا نقصد شركة Google و أيضا خسارته لثقة عدد كبير من المستعمل مما يعكس سلبا على سمعة التطبيق و حتى و إن قامت الشركة بتصليح الثغرات فستبقى مسألة استرجاع الثقة بين المستعملين أمر صعب و خصوصا في هذه الظروف ...


الكاتب: بدر الدين فهيم