كود التفعيل

98143536011731855534972617934112457148475336428348452135458731254559748582068942527458157502139574931324789133841251

تعرف على آخر مستجدات متصفح أوبرا

تعرف على آخر مستجدات متصفح أوبرا
كمنافس قوي في السابق لمتصفح Chrome  متصفح Opera  عاد بنشاطه من جديد. الكثير ممن تركو متصفح Opera  و استخدموا  متصفحات أخرى كمتصفح Mozilla  و Chrome ولن ننكر أن هذين الإثنين استحوذوا على نسبة كبيرة من عالم استخدام المتصفحات حتى إذا ما قمت بجولة حول كل حاسوب يصادفك فإنك على الأقل تجد واحد من المتصفحين السابق ذكرهما, وهذا أمر طبيعي عزيزي المتابع لأن كلا من المتصفحين سواء Chrome  أم Mozilla قاموا بنقلة فريدة في عالم المتصفحات و كانوا السباقين للكثير من المزايا وبدون مجادلة نجد أن Mozilla  هي محبوبة المطورين , و Chrome  هي محبوبة جميع أصناف مستعملي الأنترنت للتصفح اليومي, وهذا بالفعل ما جعل هذين الإثنين يستحوذان على نسبة أكبر من مساحة استخدام المتصفحات.

لكن عزيزي المتابع لا زلنا نتذكر الزمن الجميل لمتصفح Opera و لن ننكر أنه كان الأكثر إعجابا من ناحية جمالية و تناسق واجهة لاستخدام, لكن بسبب التشنجات المستمرة و التحديثات الغير المرغوبة صار المتصفح (Opera) مصدر إزعاج لمستخدمه.

ورغم دلك المجموعة المطورة للمتصفح بادرت و زادت في تحسين أداء برنامجها و تطويره إلى أن ينال إعجاب المستخدمين, وأن يرجع إلى مستوى ما كان عليه سابقا.

حيت في هذه التدوينة عزيزي عزيزتي, سنقدم لكم أكثر التحسينات المميزة التي جاء بها التحديث الأخير لمتصفح Opera, وبالفعل جاء بتحسينات على مستوى ميزات كان يتضمنها سابقا سندعك تتعرف عليها...

الجديد في تحديث Opera

كل من التحسينات و التعديلات و الإضافات الجديدة في متصفح Opera  ليست فقط على مستوى متصفح الحواسيب بل أيضا تشمل متصفحات الهواتف الذكية المحمولة.

الوضع الليلي الذكي

ومع أول تعديل من المجموعة المطورة لمتصفح Opera هو الوضع الليلي, حيت أخد المطورون  أنه يكون من المزعج أن يتصفح مستعملو الأنترنيت ليلا و لا سيما إذا كانوا يتصفحون مواقع لا تدعم الوضع الداكن مما يأثر هذا سلبا على اعين المستخدم و على المردودية و الإنتاجية و خصوصا إذا كان من صنف المستخدمين دو مهام ليلية لتحضير عملهم للغد.

حيت تجد في الإصدار الحديث لمتصفح Opera أنه تمت برنامج صغير بجانب شريط المهام الخاص بالمتصفح يساعدك بشكل كبير في ضبط مستوى سطوع الشاشة و فلثرة الضوء الذي يؤدي العين و يفقدها التركيز, ليس هذا وفقط بل يمكن إعداد جدول الأوقات الذي أنت بدورك من تقوم بتعديله ليتزامن مع تصفحك دون الحاجة إلى أن تقوم بتعديل يدوي كل مرة و في بعض الأحيان و مع ضغط العمل ستنسى أن تقوم بتعديل مستوى السطوع.

حاجب الإعلانات

او لنقل مانع الإعلانات, بالفعل التقنية كانت مدمجة سابقا في متصفح Opera  لكن سرعان ما كانت هذه التقنية لا ترقى إلى الاحترافية المطلوبة حيت بعض البرمجيات التي يتم إضافتها في مواقع الأنترنيت لعرض إعلانات ذات نوافد المنبثقة وأغلبها لا يستطيع مانع الإعلان أن يقوم بحجبها و المؤسف أنه إذا كان الموقع يفتح الكثير من الإعلانات من جميع الأصناف في آن واحد كإعلانات النوافذ المنبثقة و إعلانات  على صفحة الويب, نجد أن المتصفح يبدأ بتشنج إلى درجة أنه يتوقف عن العمل.

لكن مع التحديث الأخير تم تصحيح كل هذه الأخطاء و تم تحديتها لتصبح أقوى مما كانت عليه, وبالفعل إذا كنت تود مشاهدة الأفلام من المواقع على المباشر, يمكنك أن تشاهدها براحة تامة و دون إزعاج.

VPN مجاني وغير محدود  

حسنا عزيزي المتابع, Opera  كمتصفح يدعم VPN  دون تثبيت أي برامج أو ملحقات خارجية, لكن بالتحديث الأخير صارت شبكة VPN  المتاحة للمتصفح أكثر فعالية مما كانت عليه, أي يمكنك من الآن استخدامها دون خوف على كشف بياناتك و عنوان Ip خاصتك. 

إدارة كلمات المرور وبطاقات الائتمان 

المتصفح طور بشكل كبير الجانب الخاص بإدارة كل ما هو سري, بما فيه كلمات مرور و أرقام بطاقة الائتمان حيث أنك ستلاحظ السلاسة في الحفظ لكلمت مرور المواقع الخاصة بك و أيضا تعبئتها تلقائيا فور عملية تسجيلك الدخول.

التصفح الخاص 

بالنسبة للتصفح الخاص, هو الآخر بات يدعم جميع المميزات التي يدعمها التصفح العادي ما عدى حفظ كلمة المرور, بحيث يمكنك أن تتصفح أي موقع باستعمال الVPN  المدمج بكل راحة.

التأقلم مع جميع أنواع الشاشات  

كان من الغريب جدا أن تجد متصفح Opera  لا يتأقلم مع شاشات الهواتف بكل أنواعها, حيت في بعض الأحيان ترى تشوهات على مستوى البرنامج, فتجد أن معايير القياس حسب الشاشة لا تعمل بشكل سلس, لكن تمت حل هذه المشكلة و صارة أكتر سلاسة من دي قبل.


اسفل التدوينة