كود التفعيل

98143536011731855534972617934112457148475336428348452135458731254559748582068942527458157502139574931324789133841251

هذه أكثر التطبيقات استهلاكا للبطارية على هاتفك الذكي

هذه أكثر التطبيقات استهلاكا للبطارية على هاتفك الذكي
من أكتر الأمور إزعاجا، مدة شحن البطارية !! . بالرغم من أناقة وجمالية الهاتف و جودة تصنيعه ولابد وأن تطرح سؤال على صاحب متجر بيع الهواتف قبل أن تقتني الهاتف "كم تدوم بطارية الهاتف من الوقت ...". بدون استثناء أغلب المستخدمين طرحوا متل هدا السؤال، لكن عزيزي القارئ بالرغم من أنه قد تجد البطارية المستعملة في الهاتف ذات جودة تصنيع عالية إلا أنه ومع مرور أيام قليلة من الاستعمال ستلاحظ أن كفاءتها لم تعد كالسابق.

ومباشر سيجول بخاطرك أنه قد تم النصب عليك أو تم تغيير البطارية الأصلية للهاتف... حسنا عزيزي ربما شكوك قد تكون في محلها لكن وجب أيضا أن نحيطك علما و بالرغم أنك لا تستعمل الهاتف بشكل مكثف فقد تكون هناك تطبيقات تشتغل وراء الشاشة دون أن تعيرها أي اهتمام وهذا يأثر بشكل مباشر على نسبة استهلاك البطارية.

لهذا في هده المقالة سندكر بعض من التطبيقات التي تستهلك منسوب البطارية بشكل كبير على مستوى أغلب الهواتف أو لنقول كل الهواتف التي هي مثبتة عليها.

تطبيقات تستهلك منسوب البطارية دون علمك 

تطبيق فيسبوك


من الشائع حاليا أن تتصفح التطبيقات الهاتف إلا و تجد تطبيق فيسبوك, وكونه تطبيق خاص لأحد أكبر المواقع التواصل الاجتماعي شعبية و أكثرها استخداما بين المستخدمين. إلى هنا المسألة جيدة لكن الدي لن تعيره اهتماما و الدي جعلني أدرج هدا التطبيق ضمن هذه القائمة, هو كونه أحد أكثر التطبيقات استهلاكا لبطارية الهاتف. ودلك عزيزي عزيزتي أن التطبيق و بالرغم أنه مغلقا إلا أنه يشتغل وراء الشاشة بشكل مستمر بغية التحديثات المستمرة بخصوص الإشعارات والرسائل الواردة. وهذا ستلاحظه عندما تتلقى إشعارا وفي نفس الوقت أنت لا تستخدم التطبيق.

تطبيق جوجل مابس


لهذا التطبيق دور كبير إلى درجة أنه يغنيك عن سؤال الناس في الشارع لتأخد توجيهاتهم بخصوص وجهة معينة... وأيضا بكونه أحد أقوى التطبيقات المطورة من قبل شركة google لتحديد الوجهات والمتاح بكل خدماته بالمجان. حسنا جيد جدا لكن يؤسفني القول أنه يصنف من أكثر التطبيقات استهلاكا لبطارية الهاتف, وذلك بكونه يستخدم محدد المسارات GPS زائد يقوم بعمليات حسابية بشكل مستمر مزامنة مع تحركاتك ليظهر لك النتائج على شاشة هاتفك... كل هده النقاط المذكورة تشتغل على داوم وهنا تستهلك نسبة من البطارية, حتى لو قمت بغلق البرنامج فهو يضل مشتغلا وراء الشاشة.

تطبيق Shareit


نعم عزيزي المتابع أقصد التطبيق دو الأيقونة الزرقاء. بالرغم من الخدمة التي يقدمها والتي تندرج بنقل الملفات باستخدام تقنية الاتصال اللاسلكي المباشر والتي تحقق السرعة الكبير في نقل الملفات و مشاركتها بين الهواتف. لكن مع التحديثات الأخيرة لهذا التطبيق صار يشتغل وراء الشاشة بشكل مستمر ولاسيما إدا قمت بتوصيل هاتفك بالأنترنيت ستلاحظ إشعارات خاصة بالتطبيق على مدار الساعة حتى لو كنت لا تستخدم التطبيق في وقتك الحالي. هنا ستدرك عزيزي عزيزتي أن التطبيق يستهلك من منسوب البطارية والأنترنيت معا.

تطبيق واتس آب


ربما انتابك استنتاج من تلقاء نفسك, بأن تطبيق WhatsApp سيكون مدرج ضمن هذه القائمة. نعم عزيزي القارئ لم تخطئ الاستنتاج, و كون تطبيق WhatsApp أكتر تطبيقات الدردشة استخداما فهو يستهلك منسوب البطارية بشكل أكبر. فكما جرت العادة التطبيق يضل مشتغل وراء الشاشة من أجل المزامنة لكي يطلعك بكل إشعار لرسالة الجديدة. ليس هذا وفقط بل أيضا إذا كنت قد فعلت خاصية "التخزين سحابي" والمقصود بها "وضع نسخة احتياطية لمحتوى التطبيق بما فيها الرسائل, الصور و الفيديوهات في أحد خدمات السحابة المتاحة ك Google drive" هنا كن متيقنا أنه ليس منسوب البطارية الذي يستهلك وحده, بل أيضا باقة الأنترنيت لديك تستهلك أيضا.

وهناك العديد من مثل هده التطبيقات المذكورة تستهلك منسوب البطارية ومنها تطبيق Snapchat, Instagrame, sygic-GPS فيسبوك مسنجر والعديد... 

الآن عزيزي عزيزتي بات لا يخفى عليكم كيف يتناقص منسوب بطارية هاتفكم, حيت أنه ما ذامت  التطبيقات تشتغل وراء الشاشة إلا ونقص منسوب البطارية. ولكي تتفادوا مثل هذه المشاكل وخصوصا إذا كنتم على سفر و لا تحملون بديل للبطارية أو شاحن جانبي فما عليكم سوى التأكد من أن التطبيقات المذكورة و أمثالها لا تشتغل في الخلفية, وهذه العملية تتم انطلاقا من إعدادات الهاتف في قسم تسيير التطبيقات.

الكاتب: بدر الدين فهيم