كود التفعيل

98143536011731855534972617934112457148475336428348452135458731254559748582068942527458157502139574931324789133841251

تعرف على برنامج VideoProc للتقليل من حجم الفيديو دون فقدان الجودة

تعرف على برنامج VideoProc للتقليل من حجم الفيديو دون فقدان الجودة
لا شك أنه إذا كانت لديك كاميرا تقوم بتسجيل الفيديوهات بجودة 4K فمن المؤكد أنك تعاني بشكل كبير من مشاكل خبر حجم الفيديوهات بعد تصويرها، فخصوصا إذا كنت من الناس الذين يعشقون مجال تعديل الفيديو فلا شك أن كبر حجم الفيديو يشكل عائق خصوصا إذا كنت تستخدم حاسوب متوسط الأداء فبالتالي عملية تعديل والمونتاج على الفيديو تكون صعبة ان لم نقل مستحيلة. 

 فيجب على كل مستخدم البحث عن حلول عملية لطريقة تصغير حجم الفيديو دون المساس والتأثير على جودته، نعم توجد العديد من البرامج التي تقدم هذه الخدمة بشكل مجاني لكن أغلبها يعتبر غير مثالي ولا يقدم النتيجة المنتظرة، لهذا في هذه التدوينة سنقدم لك برنامج قوي جدا، هو مدفوع لكن يقدم نسخة مجانية والتي من خلالها يمكن الحصول على أقوى النتائج. نعم برنامج VideoProc هذا البرنامج يمكنك من تقليل من حجم الفيديو لأكثر من النصف ومع ذلك جودة الفيديو لا تتأثر إطلاقا، ويمكنك تجربة ذلك بنفسك. 

أولا تقوم بتحميل برنامج VideoProc من خلال هذا الرابط ثم تقوم بتثبيته بضغطتي زر فقط وسيتم تثبيته، تقوم بعد ذلك بالدخول له وستظهر لك واجهته على الشكل التالي، سيطلب من إدخال زمر التفعيل، تقوم بالنقر على زر Remind me later أي معناها ذكرنى لاحقا.


بعدها ستظهر واجة البرنامج كما هو موضح في  الصورة، سيطلب منك تحديد إحدى الخيارات التالية والمقصود منها هل لديك فيديو على الحاسوب أم على قرص دي في دي، أو أيضا تريف تحميل الفيديو من على الأنترنت وتقليل حجمة في نفس الوقت، كل ما يهمنا هو الخيار الأول هو Video.


بعد ذلك تنقر مرة ثانية على خيار Video في الأعلى وتقوم بتحديد ملف الفيديو الذي تريد تصغير حجمة كما هو موضح في الصورة، بعد ذلك تنقر على زر RUN اسفل اليمين وسيتيم على الفور معالجة الفيديو والتقليل من حجمة.


بعد الإنتهاء من عملية المعالجة وتقليل حجم الفيديو سيظهر لك مباشرة الفيديو الذي قمت بتقليل حجمة وإذا راجعت حجمة ستجد أنه بالفعل تم التقليل بنسبة كبيرة من حجمه، ولا تنسى تشغيل الفيديو للتأكد من أن جودة الفيديو لم تتأثر بعملية تقليل الحجم.


بهذا نكون قد أنهاينا شرح هذا البرنامج على أمل اللقاء في تدوينة أخرى وموضوع جديد بحول الله، دمتم في أمان الله والسلام عليكم ورحمة الله.

الكاتب: أسامة كجوط


اسفل التدوينة