كود التفعيل

98143536011731855534972617934112457148475336428348452135458731254559748582068942527458157502139574931324789133841251

مواقع ستساعدك في البحت على البرامج و تحميلها بشكل مباشر

لابد وقد يصادفك عزيزي القارئ الكثير من الصعوبات في البحت عن البرامج لحاسوبك ولا سيم البرامج التي تمت برمجتها من قبل مبرمجين, في حين أنه من السهل أن تجد برامج وتطبيقات ذات أصل برمجي من شركات كبيرة و معروفة ك برامج "office Microsoft".

في هده المقالة عزيزي المتابع سنضع بين ايديك مواقع إلكترونية رائدة في عالم البرمجيات بمختلف البيئات التشغيل, تسهل عليك و توفر عليك عناء البحت, فقد كل ما يمكنك فعله هو أن تكتب اسم البرنامج في خانة البحت الخاصة بالموقع من المواقع التي سنذكرها أسفل, وانتظر النتيجة.

موقع download.cnet


عناء البحت بشكل كبير، وأيضا الدي أعجبني فيه هو كونه سلس و سهل التعامل و الميزة المضافة التي جعلتني أتصدر هدا الموقع ضمن هده اللائحة هو أنه يمكنك من اختيار الصنف البرنامج الدي تبحث عنه ليسهل عليك البحت في حين ما إدغ كنت تعرف الصنف الدي ينتمي إليه البرنامج الدي تبحت عنه هدا قد يسهل عليك أيضا أن تتعرف على البرنامج الدي تبحت عنه لأنه قد تصادف برامج لها نفس الاسم لكن صنفها يختلف. يضم المقع الكثير من البرامج لمختلف أنظمة التشغيل "Windows, mac, IOS, Android,", والميزة الأخيرة هي ميزة الفيلتر, حيت هده الميزة تمكنك بشكل كبير تحدي نضام التشغيل الخاص بك و في النتائج سيدهر لك فقط البرامج المتوافقة مع نظام تشغيل الخاص بك, وأيضا يمكنك أن تقوم بتعديلات أخرى على مستوى الفلتر, كتحديد أكتر البرامج نالت إعجاب المستخدمين أو البرامج المجانية ليسهل عليك البحت و إجاد البرنامج الدي يناسبك.

موقع mutaz.net


موقع  zwodnik


موقع له نفس فكرة المواقع السابقة هي توفير الجهد وعناء البحت, الجميل في هدا الموقع هو أنه يتيح فقط البرامج المجانية أيضا فهو  سهل التعامل بحيث له واجهة سلسه و يعطيك إمكانية اختيار الصنف الدي ينتمي إليه البرنامج الدي تبحت عنه فهو يضم عدة أصناف كالحماية الألعاب البرمجة وغيرهم, والملفت لنظر في هدا الموقع هو أنه يجمع البرامج المجانية الأكثر تحميل والتي نالت إعجاب المستخدمين ضمن خانات ويقترحها عليك وهدا كنوع من التسهيل عليك في البحت و إختيار البرنامج الأنسب. لكن هدا الموقع يدعم فقط البرامج التي تتوافق مع بيئة "windows".

الكاتب: بدر الدين فهيم


اسفل التدوينة