كود التفعيل

98143536011731855534972617934112457148475336428348452135458731254559748582068942527458157502139574931324789133841251

ما هو السر وراء عدم انتهاء الفترة الجريبية لبرنامج ضغط الملفات Winrar ؟

من أوائل البرامج التي استخدمتها في حياتي من اول يوم تعلمت فيه استخدام الكمبيوتر هو برنامج ضغط الملفات Winrar، فهو برنامج صغير وخفيف، وبه العديد من المميزات المتنوعة ويقضي الغرض المطلوب منه.

 ولكن في فترة من الفترات تساءلت عن سبب ظهور الرسالة الغريبة بعد استعمال البرنامج لمدة اربعين يوم (الفترة التجريبية). محتوى الرسالة هو يتم شكرك على تثبيت البرنامج و يطلب منك شراء البرنامج من اجل دعم مطوري البرنامج، فأقوم بقفل الرسالة، والغريب في الامر هو ان البرنامج يستمر في العمل بشكل عادي حتى بعد تجاهل الرسالة.

إذن فما هو المكسب الذي يحصل عليه مالكي ومطوري هذا البرنامج ؟ مطور البرنامج هو الروسي Eugene Roshal وتم إصدار اول نسخة من البرنامج سنة 1995، وإذا كنت تستخدم البرنامج منذ ذلك الوقت فلن تلاحظ تغيرات به على مدار هذه السنين، اذ هو ليس بحاجة لتغيير، لأن جميع الادوار أو الخدمات التي يقدمها هي نفسها منذ ان تم إصداره (ضغط وفك ضغط الملفات، حماية الملفات بباسوورد، إضافة بعض التعديلات...).


وبالعودة للسؤال الذي طرحناه في مقدمة هذه التدوينه عن ما هو المكسب من اصدار هذا البرنامج طالما انه يمكن استخدامه بعد إقفال الرسالة. في الحقيقة البرنامج ليس مجاني، بل هو مدفوع ولكن مطوري البرنامج يوفرون لكن فترة تجريبية لمدة 40 يوم لإستخدامه وبعدها تأتيك رسالة لشراء البرنامج، تقفلها وتكمل الإستخدام.

في الحقيقة هذا الامر له ابعاد تسويقية من الشركة نفسها، وكون البرنامج له فترة تجريبية وعندما تنتهي تكمل استخدامه، فهذا يجعلك تتمسك به اكثر ، إذ ان هذف مطوري هذا البرنامج هو انتشاره واستخدامه بكثرة على اجهزة الحواسيب إذ بالفعل اثبت كفاءته منذ ان تم إصداره.

أظن ان الصورة اصبحت واضحة بالنسبة لك. اما فيما يخص المكسب الحقيقي لمطوري هذا البرنامج هو في الاول يوجد تطبيق Winrar على الهواتف بمخلتف انظمتها خصوصا نظام الاندرويد Android  ونظام IOS . من خلال هذه التطبيقات يتم عرض الإعلانات و تأتيهم ارباح محترمة من خلال هذه الإعلانات.


اما المكسب الرئيسي هو من طرف الشركات، إذ ان جميع الشركات بها عدد كبير من الأجهزة سواء حواسيب محمولة، مكتبية او حتى هواتف و من المؤكد ان جميع هذه الأجهزة تستخدم برنامج Winrar إذ يعتبر من البرامج الاساسية في كل جهاز. فالشركات لن تجازف في استخدام البرنامج بشكل مجاني خوفا على بياناتهم السرية (رغم انه لا يوجد ادنى خطر في استعماله بشكل مجاني) ولكن الشركات اصحاب رؤوس الاموال الضخمة لن يجازفو، وايضا قيمة شراء البرنامج تصل في الحد الاقصى الى 40 دولار، فبالنسبة للشركات هذا المبلغ زهيد جدا ولا مشكلة لهم في شراء العديد من النسخ لاجهزتها.

هذا لم يمنع مطوري برنامج Winrar في ترك البرنامج بشكل مجاني للمستخدمين العاديين لان المكسب الحقيق هو الشركات كما ذكرنا في الفقرة السابقة اذ مكسبهم الوحيد من المستخدم العادي هو عدد التحميلات الكبير والثقة في البرنامج. كما ان هناك بعض الاشخاص خصوصا في المجتمع الغربي يقومون بشراء البرنامج كنوع من التبرع للشركة لانهم استفادو من البرنامج بشكل كبير من البرنامج كنوع من الشكر والامتنان لمطوري برنامج Winrar بحيت ان المجتمع الغربي يقدرون هذه الامور، اذا استفادو من شخص يقومون بالبحث عن اي وسيلة للتبرع والدعم عكس المجتمع العربي (إلا من رحم ربي). 

هذا بإختصار كان الجواب الكافي للسؤال الذي طرحناه في بداية التدوينة، الى تدوينة اخرى بحول الله. دمتم في امان الله.

الكاتب: أسامة كجوط


اسفل التدوينة