كود التفعيل

98143536011731855534972617934112457148475336428348452135458731254559748582068942527458157502139574931324789133841251

لماذا يُعتبر نظام Windows أكثر أنظمة التشغيل عرضة للفيروسات والهجمات

لماذا يُعتبر نظام Windows أكثر أنظمة التشغيل عرضة للفيروسات والهجمات
أغلب متابعي مدونة المحترف ومن يقرأ هذه التدوينة فهو من مستخدمي نظام ويندوزWindows ، ونادرا هناك من يستدخدم انظمة اخرى مثل نظام اللينيكس Linux او نظام الماك Mac OS، وايضا هناك انظمة اخرى قليل من المستخدمين يعلمون بانها موجودة ويتم استخدمها مثل نظام Chrome OS التابع لشركة جوجل.

لكن لماذا نظام ويندوزWindows  يعتبر من اكثر الأنظمة عرضة للفايروسات والإختراقات والبرمجيات الضارة ؟

هذا ما سنحاول تقديمه بشكل مبسط من خلال هذه التدوينة.

لنبدأ اولا بإحصائية خاصة بموقع Statcounte والذي يقدم إحصائيات عن اكثر أنظمة التشغيل استخداما في العالم على مدار اخر 365 يوم، هذه الإحصائيات اتوضح ان اكثر انظمة التشغيل استخداما هو نظام الويندوزWindows  التابع لشركة مايكروسوفت بنسبة %78.32، ثم يأتي نظام التشغيل التابع لشركة آبل Mac OS  في المركز الثاني بنسبة %13.22، اما باقي انظمة التشغيل مثل اللينيكسLinux  و نظام Chrome OS لا تتعدى نسبهم %9 مجتمعين.


ومن خلال هذه الإحصائية واضح جدا ان التفوق لشركة مايكروسوفت التي تقدم نظام التشغيل ويندوز، وبالتالي اكثر مستخدمي الحواسيب عبر العالم يستخدمون نظام تشغيل ويندوز.

ومن خلال هذا المنطلق فالهاكرز او اي شخص يريد تخريب او عمل فايروسات ونشرها، فلن يركز مع الانظمة التي يستخدمها عدد قليل جدا من المستخدمين، ومن الممكن نسبة منهم تكون لديهم دراية بالحماية، وبالتالي سيأخدون احتياطاتهم ولن يستطيع الهاكر إختراقهم.

فمن الطبيعي ان يستهذف نظام التشغيل الذي يستخدمه عدد كبير من المستخدمين. فعلى سبيل المثال (لا يوجد صياد سمك يقوم بالإصطياد في بركة بها عدد قليل من الاسماك، فإذا اراد ان يصطاد كمية وفيرة سيذهب للبحر الذي يتواجد به عدد كبير جدا من الاسماك.) فبالتالي الهاكرز يركزون على الثغرات الامنية المتواجدة في انظمة الويندوز بسبب كثرة مستخدمي هذا النظام ، وستكون فرصتهم في الإختراق اكبر بهذف اما التخريب او نشر برمجيات خبيتة او حتى لكسب المال متل نشر فايروس الفدية المنتشر على مداد السنوات الماضية.


الآن بعد كل هذه المعلومات السابقة اصبحنا على دراية بان نظام الويندوز هو الاكثر عرضة للإختراقات والبمجيات الضارة، إذن كيف لنا ان حمي انفسنا من كل هذه الامور ؟ هل اقوم بشراء انظمة الويدوز الرسمية ؟ هل علي شراء برامج الحماية باهضة الثمن ؟

دعونا ان نقول انه هناك مستخدمين بالفعل يشترون انظمة التشغيل وبرامج الحماية باثمنة مرتفعة مع ذلك يتم إصابة اجهزتهم بالفايروسات، هذا لان برامج الحماية لا تقدم الحماية الكاملة بنسبة %100 لجهازك، لأنه هناك نسبة معينة تعتمد على طريقة إستخدامك واشتغالك على الحاسوب، على سبيل (شخص اشترى احسن هاتف به كاميرا خرافية في العالم، وعندما يريد ان يلتقط به صورة معينة يجد الصورة مهزوزة قليلا او غير واضحة، فيعتقد ان الكاميرا لا تعمل بشكل جيد. فهنا الامر لا يعتمد فقط على جودة الكاميرا، بل على العكس، نسبة كبيرة تعتمد على طريقة إستخدامك لهذه الكاميرا، مثل ان تقوم بالتصوير في مكان به إضاءة جيدة، او ايضا عند التصوير يجب ان يكون الهاتف ثابت بدون اهتزاز، او قبل التصوير تاكد من ان العدسة نظيفة ... إلى غير ذلك)


فالفكرة المراد إيصالها لك من خلال هذا المثال هو ان لا تعتمد بنسبة %100 على برنامج الحماية حتى و إن كنت قد اشتريته بثمن باهض. اي لا تقم بتحميل اي برنامج غير آمن واشياء ضارة وتعتقد ان برنامج الحماية يمكنك حمايتك، فطبيعي ان تكون هناك برامج خبيث وفايروسات جديدة لا يمكن لبرنامج الحماية كشفها والقضاء عليها، فك حريص جدا في كيفية التعامل اثناء استخدامك للحاسوب، وهذا لا يعني ان لا تقوم بشراء برنامج الحماية، بل على العكس احرص على شرائة من موقعه الرسمى واستخدمه بجانب برنامج Windows Security الخاص بنظام الويندوز والذي يتم تطويره من شركة مايكروسوفت.

وللإشارة فشركة مايكروسوفت تعاني بشكل دائم من الثغرات الامنية على انظمتها، واغلب التحديثات التي تنشرها شركة مايكروسوفت تكون بخصوص سد هذه الثغرات، لأنه دائما الهاكرز يضعون نظام الويندوز نصب أعينهم للاسباب التي ذكرناها في بداية هذه التدوينة.

شركة مايكروسفت تحاول ان تطور من برامج الحامية الخاصة بنظام الويندوز مثل برنامج Firewall و برنامج Windows Defender والذي تم تطويره ليصبح اسمه Windows Security على نظام ويندوز 10، وتحاول جعلك تستغني عن شراء برامج الحماية، ولكن نصيحتي لك اشتري اي برنامج قوي واجعله يعمل بجانب نظام الحماية الخاص بالويندوز، وايضا حاول ان تستخدم جهازك بشكل معقلن وسليم ولا تحمل اي برامج او باتشات غير آمنة، كل هذا من اجل توفير الحماية القصوى لجهازك وخصوصياتك من التخريب والدمار.

الكاتب: أسامة كجوط


اسفل التدوينة