كود التفعيل

98143536011731855534972617934112457148475336428348452135458731254559748582068942527458157502139574931324789133841251

كل ما تود معرفته عن تقنية 8D الجديدة ، ولماذا تستخدم للأغاني؟

في السنوات الأخيرة ظهرت مجموعة من التقنيات الجديدة التي أصبحت تقدم تجربة غير مسبوقة للمستخدمين سواء في مشاهدة الافلام ، الالعاب وحتى الاستماع الى الموسيقى . من منا كان يصدق أنه سيصبح بإمكانه في يوم ما، الانتقال إلى عالم آخر وهو في نفس مكانه، وبدون بذل اي جهد، فبعد ظهور تقنية الـ"3D"، التي تعد اختصارًا لكلمة "3dimensional" والتي تعني  "ثلاثي الأبعاد"، وتجعل هذه التقنية الصورة أكثر واقعية،وتستخدم هذه التقنية في الطب، والسينما، الالعاب بالإضافة للعديد من المجالات الأخرى.

وقد شاهدنا ظهور تقنية اخرى وهي "4D" في قاعات السينما ، وتقوم هذه التقنية بعرض الأفلام بتقنية ثلاثية الأبعاد مع تحريك المقاعد ، ثم بعد ذلك تطور الامر ليتم اضافة إليها بعض المؤثرات مثل الرياح، والمطر، والثلج، أثناء مشاهدة الفيلم وتسمى هذه التقنية بالـ"5D".

وقد انتشرت كذلك نظارات الواقع الافتراضي المعروفه باسم"VR"، وهي نظارات يمكنك ربطها بهاتفك فقط من الانتقال لعالم آخر قد نفسك انه حقيقي ، لتشاهد، وتسمع، وتذهب، إلى أماكن خيالية.

ظهرت مؤخرًا أغاني بتقنية أطلق عليها "8D" وكل ما عليك فعله هو وضع سماعات الأذن، وإغلاق عينيك، والاستماع إلى مطربك المفضل، وتتميز هذه التقنية باستماعك للأغاني بطريقه مختلفة وغير معتادة. 

 في مقابل ذلك وفي مجال الصوتيات ظهرت موسيقى الـ«8D»، هي موسيقى وهي موسيقى حيث يأتي الصوت فيهامن اتجاهات مختلف، ولا تشعر بها إلا عند وضع سماعة الرأس فقط، ومن مميزاتها أنها تقوم بنقلك إلى عالم خاص بك وحدك، وتجعلك تشعر بأن مطربك المفضل يغني لك بمفردك.

لكن ما الذي يعنيه "8D" وهل هي تقنية جديدة حقا ؟
نحن نعيش في عالم ثلاثي الأبعاد من حولنا، فمصطلح الـ"8D". ليس إلا خدعة تقنية تسويقية  جديدة لكنها ليست إلا أغاني بتقنية الـ"3D"، استخدم بعض المسوقين المصطلح لزيادة شعبية الأغنية أو الموسيقي، ويمكن أن يكون حرف الـ«D» يرمز لأية كلمة أخرى غير كلمة «أبعاد » ، فلا يمكننا تصور كيف سيكون تأثير تقنية الـ«8D»على الموسيقي في الوقت الحالي. 

أستخدام تقنية الضوضاء البيضاء فى الأغانى :
هذه التقنية تقوم بتحويل الأغنية إلى الـ«8D» عن طرق تغيير سلسلة ترددات الأغنية، وإخفاء ضوضاء الخلفية في المكان المتواجد فيه الشخص.
وسنعرض لكم  بعض الأغاني التي انتشرت بتقنية الـ«8D» والتي لاقت نجاحا منقطع النظير. ولكن أولاً حضر  سماعات الرأس الخاصة بك ومن الأفضل أن تكون أصلية للأستمتاع أفضل .قم بتوصيل الهاند فرى بالهاتف وتأكد أنك تضعها فى أذنيك بالوضع الصحيح  ( الجهة المكتوب عليها حرف R فى الأذن اليمنى والجهة المكتوب عليها حرف L فى الأذن اليسرى ) .

وإذا شعرت أن الموسيقى تجرى وتتحرك داخل رأسك لاتقلق هذة هى التقنية الجديدة فقط أسترخى وأستمتع .






 طبعا هناك العشرات من القنوات على يوتيوب المتخصصة في هذه التقنية .

إرسال تعليق

اسفل التدوينة

اعلان اعلى تعليقات