كود التفعيل

98143536011731855534972617934112457148475336428348452135458731254559748582068942527458157502139574931324789133841251

مارك يستخدم مكانته للحصول على ميزة لا يتمتع بها باقي المستخدمين على فيسبوك!

مارك يستخدم مكانته للحصول على ميزة لا يتمتع بها باقي المستخدمين على فيسبوك!
لا شك بأن واحدة من الميزات التي يتمنى الجميع الحصول عليها على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك هو إمكانية حذف الرسائل المرسلة إلى باقي المستخدمين خصوصا إذا كانت محرجة، وفي الوقت الذي لا توفر فيه فيسبوك هذه الميزة رسميا، فإن مؤسسها ومديرها التنفيذي قد استفاد من هذا "التساهل".

موقع "TechCrunch" فجرت في تقرير لها فضيحة جديدة قد تتسبب في ضرب مصداقية موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، في الوقت الذي تعاني فيه الشركة من تدني سمعتها بسبب فضيحة سابقة تتعلق بقضية كامبريدج أناليتيكا، حيث أشار الموقع إلى أن إدارة فيسبوك قامت بحذف رسائل قام مارك زوكربيرغ بإرسالها، كما أن هذه الرسائل اختفت من بريد المستخدمين الذين أرسلت إليهم، في الوقت الذي لا توفر فيسبوك رسميا هذه الخدمة.

وحسب TechCrunch فإن عددا المسؤولين في فيسبوك لاحظوا أن عددا من الرسائل التي تبادلوها مع رئيسهم في العمل على فيسبوك مسنجر تم حذفها، حيث تم انتقاء هذه الرسائل بشكل خاص، فيسبوك بدورها لم تفوت فرصة التعقيب على هذا الأمر، حيث أشار الموقع في رده على TechCrunch أن هذا الإجراء تم اتخاذه في أعقاب قضية قرصنة شركة سوني الشهير في عام 2014، ويأتي ذلك حسب الشركة لحماية الاتصالات بين مسؤوليها.

وفي الوقت الذي أشارت فيه فيسبوك أن خطوتها هاته جاءت في إطار الاحترام الكامل للقوانين، فإن الشركة لم تقم بإخبار مسؤوليها بهذه الخطوة، ما يطرح علامات استفهام حول مصداقيتها.


إرسال تعليق

اسفل التدوينة

اعلان اعلى تعليقات