كود التفعيل

98143536011731855534972617934112457148475336428348452135458731254559748582068942527458157502139574931324789133841251

تعرف على أخطر مايهدد البشرية ( القنبلة الكهروميغناطيسية ) والتي يمكن ان ترجع حضارة بأكملها إلى قرنين للوراء

مع تسابق الدول العضمى للتسلح والتوفر على آخر الاسلحة الفتاكة . فقد سمعنا بعدة دول ككوريا الشمالة بصناعتها لقنابل كهروميغناطيسية . فماهي القنبلة الكهروميغناطيسية ولماذا تعتبر اخطر مايهدد البشرية . 

تستطيع القنبلة الكهروميغناطيسية تعطيل جميع الاجهزة الالكترونية لأي دولة في رمشة عين ! يعني انها ترجع الحياة البشرية إلى 200 سنة إلى الوراء .
تعرف على أخطر مايهدد البشرية ( القنبلة الكهروميغناطيسية ) والتي يمكن ان ترجع حضارة بأكملها إلى قرنين للوراء

 فاي شيئ يعمل بالكهرباء يتعطل من الساعة اليدوية التي توجد على يد الإسان إلى الاسلحة العسكرية التي تتوفر عليها اي دولة . بحيث ان هذه القنبلة تؤثر بموجات الميكرو عالية القدرة شبكات الإتصال والتواصل ( تعطيل خطوط الهواتف التابث والنقالة ... اجهزة الرصد GPS ، اجهزة التلفاز، الحواسيب ...) . كما ان هذه القنبلة مداها كبير جدا ، بحيث يمكن ان تنفجر على بعد اميال كبيرة من الهدف وتؤثر على جميع اجهزته الالكترونية  .


ظهورها :
وقد ظهرت فكرة "القنبلة المغناطيسية" حينما رصد العلماء ظاهرة علمية مثيرة عند تفجير قنبلة نووية في طبقات الجو العليا.. أطلق عليها "التأثير النبضي الكهرومغناطيسي" (بالإنجليزية: The Electro Magnetic Pulse Effect).
تميزت بإنتاج نبضة كهرومغناطيسية هائلة في وقت لا يتعدى مئات من النانو ثانية (النانوثانية = جزء من ألف مليون جزء من الثانية) تنتشر من مصدرها باضمحلال عبر الهواء طبقا للنظرية الكهرومغناطيسية بحيث يمكن اعتبارها موجة صدمة (بالإنجليزيةElectromagnetic Shock Wave) ينتج عنها مجال كهرومغناطيسي هائل.. يولد - طبقا لقانون فراداى - جهدا هائلا قد يصل إلى بضعة آلاف وربما بضعة ملايين فولت حسب بعد المصدر عن الجهاز أو الموصلات أو الدوائر المطبوعة وغيرها المعرضة لهذه الصدمة الكهرومغناطيسية. ويشبه تأثير هذه الموجه أو الصدمة - إلى حد كبير - تأثير الصواعق أو البرق.. وتصبح جميع أجهزة الكمبيوتر والاتصالات معرضة لتأثيرات خاصة وأن جميع مكونات هذه الأجهزة مصنعة من أشباه الموصلات ذات الكثافة العالية من أكسيد المعادن (MOS) تتميز بحساسية فائقة للجهد العالي العارض Transient.. بما يسفر عن انهيار هذه المكونات بواسطة التأثير الحراري الذي يؤدى إلى انهيار البوابات Gate Breakdown فيها. وحتى وسائل العزل والحماية الكهرومغناطيسية المعروفة - وضع الدوائر داخل "شاسيه" معدني - فإنها لا توفر الحماية الكاملة من التدمير.. لأن الكابلات أو الموصلات المعدنية من وإلى الجهاز سوف تعمل كهوائي Antenna يقود هذا الجهد العالي العارض إلى داخل الجهاز.   (المصدر وكيبيديا )

ويبقى خطر هذه القنبلة ان اول دولة  قد تطلق هذه القنبلة على دولة معادية فهي ستشل حركتها بالكامل بحيث ان الدولة المستهدفة لن تكون قادرة على المقاومة او ردع الهجوم . كما انه في حالة إن تعرض الولايات المتحدة الامريكية لهذا الهجوم فإنها قادرة على شل حركتها تماما وبسرعة الضوء 299.00كيلو /ثانية أي في أقل من غمضة عين تجعلها تعود إلى القرون الوسطى.

إرسال تعليق

اسفل التدوينة

اعلان اعلى تعليقات