كود التفعيل

98143536011731855534972617934112457148475336428348452135458731254559748582068942527458157502139574931324789133841251

باحثون يستخدمون الذكاء الاصطناعي لرصد موظفي الرعاية الصحية الذي لا يطهرون أياديهم


لقد طور علماء نظام ذكاء اصطناعي جديد يمكن أن يتتبع الموظفين الطبيين من خلال الكاميرات ويكتشفون ما إذا كانوا يقومون بتطهير أياديهم، وهو تقدم يمكن أن يقلل من خطر الإصابة بالعدوى المكتسبة في المستشفيات،و لقد أجرى الباحثون الدراسة في المعهد الفدرالي السويسري للتكنولوجيا باستخدام مجموعة من الكاميرات العميقة وخوارزميات رؤية الكمبيوتر.

وقاموا بتتبع الموظفين حول جناحين في المستشفى، وتم التعرف عليهم تلقائيا عند استخدامهم طهري الأيادي. وقال الكسندر ألاهي، أحد الباحثين: "كان يحاول تسليط الضوء على المساحات المظلمة للرعاية الصحية، وفهم المشكلة هو مجرد خطوة أولى". في الدراسة الأولية، جمع الباحثون صور من الكاميرات المثبتة في الممرات، وغرف المرضى وموزعات هلام قائم على الكحول، من بين أماكن أخرى.

ومن بين 170 شخصا الذين سجلوا دخول غرفة المرضى، لم يستخدم سوى 30 شخصا بشكل صحيح مطهر الأيادي. ثم استخدم الفريق 80 في المائة من الصور لتدريب خوارزمياتهم للكشف عن موظفي الرعاية الصحية، وتتبعهم أثناء انتقالهم من بقعة إلى أخرى عبر كاميرات مختلفة، ومراقبة سلوكهم في نظافة اليد. وبمجرد تدريبهم، اختبروا النظام على ال 20 في المائة المتبقية، وحققوا دقة بنسبة 75 في المائة في معرفة ما إذا كان الناس قد استخدموا المطهرات.

وعلى الرغم من أن هناك مخاوف تتعلق بالكاميرات التي ترصد المستشفيات باستمرار، إلا أن الباحثين قالوا إن الكاميرات المستخدمة تستحوذ على مزيد من المعلومات حول وضع الشخص أكثر من طريقة ظهوره. يمكن للكاميرات المنتشرة حول المستشفيات أن تساعد في أشياء أخرى أيضا. وقد أثبت الذكاء الاصطناعي بالفعل القدرة على الكشف عن السقوط و رصد العلامات الحيوية. ويمكن أن تفعل ذلك في جميع أنحاء المستشفى.
إرسال تعليق

اسفل التدوينة

اعلان اعلى تعليقات