كود التفعيل

98143536011731855534972617934112457148475336428348452135458731254559748582068942527458157502139574931324789133841251

تقرير: اتفاق أكثر من عشرين بلدا آسيويا على استخدام وسائل التواصل الاجتماعي لمكافحة التطرف العنيف


ذكر مشروع بيان تم اعداده قبل اجتماع أمني رفيع المستوى يوم الاثنين أن أكثر من عشرين دولة اسيوية ستوافق على استخدام وسائل التواصل الاجتماعي لمواجهة انتشار التطرف العنيف في المنطقة.

ومن المتوقع ان ينشئ وزراء خارجية الدول رابطة دول جنوب شرق اسيا "الاسيان" المكونة من 10 اعضاء ومن 17 شريكا حواريا و هي آلية اقليمية لمعالجة التهديد الامنى. وقال البيان الذي اطلعت عليه رويترز، والذى يعكس المناقشات المتوقعة في المنتدى الاقليمى للاسيان في مانيلا "ان الوزراء اعربوا عن إدانتهم القوية للأعمال الإرهابية الأخيرة بجميع أشكالها ومظاهرها".

"كما أحاطوا علما بالحاجة إلى الاستخدام الكامل والفعال لوسائل التواصل الاجتماعي لمكافحة انتشار روايات الإرهابيين على الإنترنت". ومن المتوقع أن يناقش المنتدى اقامة آلية لتعزيز الجهود في مجال امن تكنولوجيا المعلومات والاتصالات التي تطوعت اليابان وماليزيا وسنغافورة لقيادتها. والفلبين، التي تستضيف اجتماعات رابطة أمم جنوب شرقي آسيا، هي من بين أكثر البلدان تضررا. وقالت السلطات أن ايديولوجية الدولة الاسلامية المتطرفة تتوقف فى جنوب البلاد حيث تستخدم الجماعات المحلية وسائل التواصل الاجتماعي كوسيلة رئيسية لتجنيد المقاتلين الذين يشملون الاندونيسيين والسنغافوريين والماليزيين.

وقال مسؤول كبير بوزارة الخارجية الفلبينية على دراية بهذه القضية لرويترز ان وزراء الاسيان مستعدون للعمل لانهم شاهدوا كيف استغل المتطرفون وسائل التواصل الاجتماعي لتعزيز ايدولوجيتهم وتجنيدهم وإلهامهم. واضاف "انهم ينشرون أشرطة فيديو عنيفة على تويتر وفيسبوك والتواصل من خلال تطبيقات الرسائل كتيلغرام"، واضاف ان الوزراء قرروا مواجهة التهديد باستخدام تلك المنصات نفسها.
إرسال تعليق

اسفل التدوينة

اعلان اعلى تعليقات