كود التفعيل

98143536011731855534972617934112457148475336428348452135458731254559748582068942527458157502139574931324789133841251

كيف تختار المعالج المناسب لحاسوبك و على حسب استخدامك!

المعالج: وهو عقل الجهاز المركزي الذي يقوم بتنفيذ العمليات الخوارزمية (الرياضية) ومعالجة البيانات.
كما تعلم عزيزي القارئ هناك أنواع عديدة من المعالجات سواء كانت على الهواتف النقالة أو على الحواسيب، وهي تتطور كلما يتقدم البشر في التقنية. أيضا كما نعلم كل جيل يأتي بمعالج أقوى من الجيل الذي قبله حتى ولو بفارق بسيط.

لكن يجب أن تتعلم عزيزي المستهلك ما هو أنسب معالج لك سواء كان ذلك في أجهزة الحاسب أو في الهاتف النقال. لذلك سوف أقوم بتفصيل مختصر وسريع لأنواع المعالجات، ومعرفة أي نوع من المعالجات هو الأنسب لك.

أولًا:
المعالجات بسيطة الأداء، وهي معالجات تقوم بتأدية الوظائف الأساسية من الجهاز الإلكتروني. فمن ناحية الحاسب الآلي فهي تعطيك الأداء البسيط لتشغيل برامج الكتابة وبرامج التصفح وما إلى ذلك. أما من ناحية الهاتف النقال فالأداء لا يختلف كثيرا حيث يمكنك من الاتصال بصورة رئيسية، وإرسال الرسائل النصية ونحو ذلك، أيضا يمكنك تشغيل البرامج البسيطة.

ثانياً:
المعالجات متوسطة الأداء، فعلى الحاسب الآلي ستكون خيار مناسب للاستخدام اليومي والمتكرر للبرامج المتنوعة وبعض الألعاب وبرامج التصميم الخفيفة. أما للهاتف النقال أيضا تكون خيار مرضي بحيث تعمل بأداء مناسب مع توفر السعر المناسب. وهذه المعالجات قد تكون الخيار الأنسب لمعظم المستهلكين بأدائها الفعال وسعرها المرضي.

ثالثاً:
المعالجات عالية الأداء، وهي معالجات تعمل بكفاءة عالية جداً سواء في الحواسيب الآلية أو الهواتف النقالة، ولكن من أحد عيوبها سعرها المبالغ فيه أحيانا، ولعل من أهم استخدامات هذه المعالجات في الحواسيب برامج التعديل أو الألعاب.

أخيرا
عزيزي القارئ عليك أن تعلم أسلوب استخدامك للجهاز الإلكتروني، سواء كان استخدام بسيط أو استخدام عادي أو استخدام كامل وفعال، فعلى سبيل المثال هناك أناس يبحثون عن أفضل المعالجات وأغلاها سعرا ولكن لا يستخدمونها الاستخدام الكامل ولا حتى نصف الكامل، وهذا بالفعل ضياع للأموال.

الموضوع من طرفخالد حسن بركات الزهراني
ضمن مسابقة المحترف لأفضل تدوينة لسنة 2017

إرسال تعليق

اسفل التدوينة

اعلان اعلى تعليقات