كود التفعيل

98143536011731855534972617934112457148475336428348452135458731254559748582068942527458157502139574931324789133841251

من يتحكم في شبكة الانترنت؟

   من منا لا يستعمل شبكة الأنترنت في زمننا المعاصر، هذه الأخيرة التي تعتبر من أكبر الاختراعات و أنجحها على مر التاريخ، و التي سهلت علينا مجموعة من الخدمات التي لاطالما كان من الصعب الحصول عليها. الا أنه على الرغم من الشهرة الكبيرة و الانتشار الواسع الذي عرفته هذه الخدمة، لا يزال العديد من المستخدمين يجهلون هوية و عدد المتحكمين في هذه الشبكة حول العالم. لذى، سأشاركك صديقي من خلال تدوينتنا هذه، أهم المعلومات التي تهم هؤلاء الأشخاص، و الذين بدونهم لن يكون لهذه الشبكة وجود.


يتكون الفريق المتحكم في شبكة الانترنت من 14 شخصا، كل فرد من هذا الفريق يحمل مفتاحا شخصيا. عند جمع هذه المفاتيح بعضا لبعض يتكون المفتاح الرئيسي المسؤول عن ادارة شبكة الانترنت حول العالم. ينقسم هذا الفريق الى قسمين، القسم الأول الذي يتكون من 7 أفراد، و الذين يمثلون حاملي المفاتيح الأساسية، بينما القسم الثاني الذي يضم السبع أشخاص المتبقيين يمثلون حملة المفاتيح الإحتياطية.

يَعقد هذا الفريق أربع اجتماعات خلال العام الواحد. كما أن ما يميز هؤلاء الأشخاص عن غيرهم من المستخدمين هو مهاراتهم الجد عالية في مجال الحماية المعلوماتية. بالإضافة لهذا كله، فلا يسمح لأي دولة من دول العالم تمثيل أكثر من شخص واحد بين أفراد الفريق، مما يجعله فريقا متعدد الجنسيات.

يتمثل هذف كل فرد من الفريق في حماية DNS الشبكة، أو ما يصطلح عليه بDomain Name System. حيث أن هناك العديد من مستويات الحماية، كل حامل مفتاح مختص في حماية إحدى هذه الطبقات. كل هذه الاجرائات الحمائية يتم الاهتمام بها و التحكم فيها من طرف منظمة تدعى بICANN أو ما يصطلح عليه بمنظمة Internet Corporation for Assigned Names and Numbers و التي تتحكم في النظام.

من جهة أخرى، يعتبر مكتب عمل هذه المنظمة من أكبر المكاتب أمانا على سطح الكرة الأرضية، و ذلك راجع للقوانين الوقائية و الحمائية التي يدار بها هذا المكتب، إذ أنه من الصعب جدا الدخول الى مركز المنظمة حيث يتطلب ذلك مجموعة من الصلاحيات المتمثلة في التوفر على كلمة مرور الPIN الخاص بالبطاقة الذكية التي يشترط عليك حملها، بالإضافة الى اختبار بصمة الأصبع البيوميترية عند الدخول الى أي قاعة.الى جانب للعديد و العديد من الإجرائات الأمنية الأخرى التي تتخذها المنظمة في حماية مكاتبها.

فهذف المنظمة بعد كل هذا هو حماية شبكة الأنترنت من الهجمات الالكترونية. كما أن السبب في كون المفاتيح موزعة على 14 شخصا ضمن الفريق هو تجنب عدم وقوع قوة هذه الشبكة في أيادي شخص واحد قد يستعملها في ما بعد لمصالح شخصية، و هو نفس السبب الراجع لمنع أي دولة في العالم بتعيين أكثر من فرد واحد ضمن الفريق.

و ختاما، إن كانت هذه أول مرة تسمع بهذه المعلومات المتعلقة بشبكة الأنترنت، فقم بمشاركتها مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي و ذلك ليشمل المقال أكبر عدد ممكن من مستخدمي الشبكة.







إرسال تعليق

اسفل التدوينة

اعلان اعلى تعليقات