كود التفعيل

98143536011731855534972617934112457148475336428348452135458731254559748582068942527458157502139574931324789133841251

الآن بإمكان الهاكرز اختراقك عن طريق موجاتك الدماغية !

الآن بإمكان الهاكرز اختراقك عن طريق موجاتك الدماغية !

خوارزمية ذكية بمقدورها معرفة كلمات السر الخاصة بك باستخدام بيانات الموجات الدماغية المسروقة.

يمكن للقراصنة كسر PINs وكلمات المرور من خلال رصد الموجات الدماغية من خلال سماعات Electroencephalograph (EEG).

اكتشفت الأبحاث التي أجرتها جامعة ألاباما في الولايات المتحدة أنه إذا كان الشخص الذي يرتدي سماعة EEG، التي تستخدم للتحكم في ألعاب الكمبيوتر من خلال استشعار أنماط الدماغ.

على الرغم من أن هذا قد يبدو قليلا من جانب الخيال العلمي للتكنولوجيا، لكن قد وجد الباحثون من خلال اختبار المستهلك، أنه عندما يقوم شخص بإدخال كلمة مرور أو PINs، فالسماعة تلتقط المعالجة البصرية الخاصة بالمستهلك وحركات رأسه، وكذلك اليد والعين و حركات عضلات الرأس.

كما أوضح نيتش ساكسينا، أستاذ مشارك في كلية عاب كلية الآداب والعلوم في علوم الحاسب الآلي والمعلومات:
في هجوم في العالم الحقيقي، يمكن للقراصنة تسهيل خطوات التدريب المطلوبة للبرامج الخبيثة حيث يمكن أن تكون أكثر دقة، من خلال الطلب من المستخدم إدخال مجموعة محددة مسبقا من الأرقام من أجل إعادة تشغيل اللعبة بعد التوقف عن اللعب لأخذ قسط من الراحة، على غرار الطريقة المستخدمة كابتشا للتحقق من المستخدمين عند تسجيل الدخول إلى المواقع.

وأضاف
فهذه الأجهزة الناشئة تفتح فرصا هائلة للمستخدمين اليوميين. ومع ذلك، فإنها يمكن أيضا أن تثير تهديدات أمنية وخصوصية كبيرة، حيث أن الشركات تعمل على تطوير واجهة لتكنولوجيا الدماغ أكثر تقدما خصوصا عندما يكثر الحديث عن الجانب الأمني.

ولكن سكسينا حذر من أنه من المهم أن نراقب نقاط الضعف المحتملة في هذه التكنولوجيات الناشئة. مضيفا أنه من المهم تحليل المخاطر المحتملة للأمن والخصوصية المرتبطة بهذه التكنولوجيا الناشئة لرفع وعي المستخدمين بالمخاطر وتطوير حلول قابلة للتطبيق للهجمات الخبيثة.

إرسال تعليق

اسفل التدوينة

اعلان اعلى تعليقات