كود التفعيل

98143536011731855534972617934112457148475336428348452135458731254559748582068942527458157502139574931324789133841251

فايسبوك تسخر مجهوداتها في الذكاء الاصطناعي من أجل محاربة الارهاب !

فايسبوك تسخر مجهوداتها في الذكاء الاصطناعي من أجل محاربة الارهاب !

بعد مواجهة انتقادات من قادة الاتحاد الأوروبي و بعد سلسلة من الهجمات الإرهابية التي عرفتها المملكة المتحدة، أعلنت شركة فايسبوك مساء البارحة على أنها ستقوم بوضع خطواتها الأساس تجاه محاربة المحتوى الارهابي على منصتها للتواصل الاجتماعي و ذلك اعتمادا على الذكاء الاصطناعي.

إذ يقول مدير سياسة الإدارة العالمية في هذا الصدد:
ونحن نتفق مع أولئك الذين يقولون إن وسائل الإعلام الاجتماعية ينبغي ألا تكون مكانا يكون للإرهابيين فيه صوت و نريد أن نكون واضحين جدا حول مدى جدية أخذنا لهذا الموضوع فالحفاظ على مجتمعاتنا آمنة أمر بالغ الأهمية بالنسبة لفايسبوك و يعتبر من أولوياتنا القصوى.

تستخدم فيسبوك معظم و آخر التقنيات المتطورة في الذكاء الاصطناعي من أجل محاربة المحتوى  الإرهابي عن داعش على وجه الخصوص. وتشمل هذه التقنيات مطابقة الصور باستخدام الإشاعات و المعلومات الإرهابية التي تمت إزالتها سابقا لتحديد ومنع نفس الصور أو أشرطة الفيديو من أن يتم تحميلها إلى الفيسبوك مرة أخرى.

تجرب فايسبوك أيضا خاصية فهم اللغة، وتحليل النصوص المؤيدة للإرهاب الذي تمت إزالتها من المواقع، فهذا التحليل يدخل ضمن خوارزميتها التي هي في المراحل الأولى من تعلم كيفية الكشف عن منشورات مماثلة.

فبالإضافة إلى استخدام الذكاء الصطناعي، فقد لاحظت فيسبوك أيضا كيف يمكن لتوظيف المتخصصين والعمل مع الحكومة وشركاء الصناعة أن يساهم بشكل كبير في محاربة هذا المحتوى الإرهابي. كما تقوم الشركة  بتوسيع فريق عملياتها الاجتماعية إلى 3000 شخص على مستوى العالم لمراقبة المحتوى، كما وظفت أزيد من 150 متخصص في مكافحة الإرهاب، من بينهم خبراء أكاديميون في مجال مكافحة الإرهاب والمدعون العامون السابقون وموظفو إنفاذ القانون السابقون والمحللون و كذا المهندسون.


إرسال تعليق

اسفل التدوينة

اعلان اعلى تعليقات