بعد فيسبوك.. ZeniMax تهاجم سامسونغ

إعلان على الحواسيب

إعلان على الهواتف فقط

بعد فيسبوك.. ZeniMax تهاجم سامسونغ
بعد أن فازت بالقضية التي رفعتها على شركة فيسبوك، يبدو أن شركة "Zenimax" لا ترغب في التوقف عند هذا الحد، حيث بدأت في إجراءات مقاضاة شركة سامسونغ الكورية الجنوبية لنفس الأسباب التي بررت بها رفع دعوى قضائية على شركة فيسبوك، وهو ما يعني أن سامسونغ قد تكون في ورطة حقيقية.

وكانت القصة تعود لسنة 2014 العام الذي استحوذت فيه فيسبوك على أوكولوس، حيث قامت شركة "Zenimax" المتخصصة في تطوير الألعاب الإلكترونية برفع دعوى قضائية ضد شركة أوكولوس المملوكة لفيسبوك متهمة أياها بسرق تكنولوجيا الواقع الافتراضي والخاصة بخوذتها المخصصة لهذا الغرض، حيث تتهم شركة Zenimax منافستها أوكولوس بأنها سرقت تكنولوجيا خاصة بها في سنة 2012 أي قبل استحواذ فيسبوك عليها، وذلك عن طريق تواطؤ مديرها التنفيذي "جون كارماك" وخمسة من الموظفين الذين تم توظيفهم بعد ذلك من قبل أوكولوس وقاموا بتسريب وثائق خاصة بشركة Zenimax تتعلق بتكنولوجيا الواقع الافتراضي وهو ما ساهم بالنسبة لـ أوكولوس في ابتكارها لخوذة الواقع الافتراضي والتكنولوجيا المرفقة بها وطالبت بتعويض يقدر بـ 2 مليار دولار، لكن محكمة في ولاية تكساس غرمت فيسبوك 500 مليون دولار فقط.

وبعد نجاحها في خطوتها الأولى قررت شركة Zenimax مهاجمة شركة سامسونغ قضائيا من خلال رفع دعوى ضدها، وذلك على خلفية إنتاجها لخوذة الواقع الافتراضي Gear VR مستفيدة بذلك من التقنية التي "سرقتها" شركة أوكولوس منها، وبالتالي فإن الشركة ترى أن سامسونغ بدورها متورطة في هذه القضية ومطالبة بدفع تعويض للأضرار التي تعرضت لها Zenimax جراء استعمالها لهذه التقنية.


إرسال تعليق