بحث جديد : إضافات حجب الإعلانات ستجعل تعقب المعلنين لك أمرا سهلا !

إعلان على الحواسيب

إعلان على الهواتف فقط



إضافات حجب الإعلانات أو ال " Ad blockers" هي أفضل حل في حالة ما كنت تريد تقليل عدد مرات تحميل الموقع وخفض الإعلانات المزعجة من المواقع، لكن إذا كنت تستخدم حاصرات الإعلانات على أمل أن تحمي خصوصيتك من أن يتم تتبعها من قبل المعلنين، فقد لا يكون ذلك فعالا كما تعتقد أو تأمل.

وفقا لمجموعة من الباحثين الفرنسيين (الذي أشار لهم الموقع المتخصص The next webفإنهم وجدوا أن استخدام الإضافات مثل حاصرات الإعلانات قد يسهل على المعلنين تتبع تحركاتك وأنشطتك على الويب.

في الواقع، ليس فقط ملحقات منع الإعلانات التي تفعل ذلك، ولكن في الأساس، أي نوع من التمديدات التي تستخدم تقنيات تحديد المعلومات يمكن أن تساعد على جعل خصوصية أكثر تهديدا. 
وذلك لأن هذه الأدوات تخلق بصمة فريدة لكل مستخدم مما يعني أنه قد يكون من الأسهل التعرف عليك مما قد تعتقد. 

قام موقع The nextweb باختبار أداة الباحثين حيث وجدوا أنه في غضون ثوان، كانت الأداة قادرة على معرفة أي نوع من الإضافات المستخدمة، والشبكات التي تم تسجيل الدخول منها، وغيرها من الأمور.


وقد اقترح الباحثون أنه من الأفضل استعمال موزيلا فيريفوكس، إذ أنه المتصفح الذي يبدو أقل تسريبا بالمقارنة مع المتصفحات الأخرى. 
وتشمل الاقتراحات الأخرى أيضا تسجيل الخروج من الشبكات الاجتماعية عندما لا تكون قيد تصفحها بالفعل، وكذلك التصفح في وضع التصفح المتخفي يساعد أيضا.

حسنا، الخلاصة هنا أنه لو كنت تستخدم إضافات حجب الإعلانات لمنع الإعلانات فقط، فتلك هي وظيفتها التي تقوم بها فعلا، أما إذا كنت تستخدمها من أجل حماية خصوصيتك فأنت على الطريق الخطأ بكل تأكيد.
إرسال تعليق