جلاكسي إس 8، بين الاختراق والتخوف من قلة الإنتاج

إعلان على الحواسيب

إعلان على الهواتف فقط


الكل شاهد انطلاقة أحسن و أرقى الهواتف العالمية المنتظرة هذه السنة لشركة سامسونج، التوقعات والتسريبات أغلبها صحيحة، ويبقى اختبار الهاتف بيد المستخدمين وتقييماتهم، الخطوة الفارقة بين رواجه واكتساحه مختلف الأسواق العالمية، ولا ننسى أن الاستخدام المطول للهاتف يلعب الدور الكبير في الأمر، فكلنا يعرف النكسة التي مرت بها الشركة بعد الاستخدام المطول لمنتج النوت 7.

الهاتف الآن متاح للاختبار، التفحص، والتأكد من أهم المميزات التي أتى بها، كالمستشعرات، الكاميرا.. الخ ، وفي ما يلي أهم ما تم رصده لحدود الآن حول الهاتف :

- من بين أهم التقنيات التي عرضتها سامسونج في الهاتف، ميزة التعرف على الوجه، إذ يمكن للمستخدم تسجيل الدخول عبر هذه الأخيرة، لكن وللأسف، تمكن أحد المدونين على موقع Marcianophone بسهولة من تجاوز التقنية عبر خدعة كانت منتشرة سابقا لخداع الأنظمة التي تتعرف على الوجه (عن طريق استعمال صورة سيلفي لمالك الجهاز الأصلي)، طبعا التقنيات الأخرى التي أتت بها سامسونج أكثر أمانا كماسح قزحية العين ومستشعر البصمة.

- هاتف جلاكسي إس 8 أتى بمازح قزحية العينين مدموجة بكاميرا الهاتف، الأمر الذي قد ينعكس على كمية إنتاج هذا الأخير نظرا لصعوبة تصنيع وحدات خالية من الأخطاء، فحسب بعض التقارير فإن معدل الإنتاج الخاطئ للكاميرات يصل 30 % ، الأمر الذي يبطء من وتيرة صناعة الهاتف ككل وبالتالي قد تكون كمية إنتاجه أقل من المتوقع، ويبقى الضغط الأكبر واقعا على شركة Patron المصنع الرئيسي لهذه الوحدات خاصة مع الطلب الذي من المتوقع أن يكون كبيرا هذه السنة.

هذا ومن المرتقب إتاحة الهاتف للشراء في 21 من هذا الشهر، ويبقى الأمر الملفت للانتباه هذه السنة، أن الشركة وعدت مستخدميها من خلو منتجاتها من العيوب التقنية، وأن الهواتف المعروضة للبيع آمن وبشكل كبير، هذا ونضيف أن الشركة وضعت كل تركيزها وأوراقها حول المنتج وإخفاقه يعني إخفاق الشركة ككل وإزاحتها عن المراتب التي حصدتها في السنوات الفارطة بسوق الهواتف الذكية .

إرسال تعليق