تقرير : البرمجيات الخبيثة بنظام الماك تجاوزت نسبة نموها % 744 خلال سنة واحدة

إعلان على الحواسيب

إعلان على الهواتف فقط


منذ إصداره، وإلى الآن، يعتبر أغلب مستخدمي المنتجات التقنية حول العالم أن نظام الماك هو الأكثر أمانا وحماية، مع عدد مستخدمين تجاوز 100 مليون بالنسبة لأجهزة الماك، لكن يبدو أن الأمر تغير كثيرا ...

نشرت مختبرات شركة ماكافي للحماية تقريرا إحصائيا جديدا، يدرس نمو البرمجيات الخبيثة بالنسبة لأنظمة الماك، حيث أشار أنها نمت بنسبة تفوق % 744 خلال سنة 2016 وحدها.

يشير التقرير أن عدد البرمجيات الخبيثة المسجلة خلال سنة الدراسة انتقل من 50 000 ليصل 450 000 نهايتها، ويعزى هذا التزايد المهول لارتفاع نسبة مستخدمي أجهزة الماك من جهة، وبحث الهاكرز عن ثغرات جديدة وتطويرهم لفيروسات وملويرات خاصة موجهة لهذا النظام من جهة أخرى، لكن أغلبها ذو هدف ربحي وليس تجسسي على شاكلة "Adware" (برامج هدفها الأساسي عرض إعلانات داخل النظام، وأغلبها مزعجة نظرا لكثرة الإعلانات المنبثقة من كل جانب، لكنها لا تصيب البيانات أو تعدل عليها).
على العموم قد تبدو النسبة جد كبيرة، لكن مقارنة ببعض الأنظمة الأخرى كأندرويد فإنها لا تزال منخفضة، وتبقى أهم وسيلة للحماية في هذا النظام هي تفادي تثبيت برانم من مصادر غير موثوقة.
إرسال تعليق