رجل أربعيني يسرق 100 مليون دولار بالاحتيال على كل من شركة جوجل و فيسبوك

إعلان على الحواسيب

إعلان على الهواتف فقط


من وقت لآخر، عمالقة التكنلوجيا يجدون أنفسهم أمام مواقف لا يحسدون عليها، فرغم كبر وحجم هذه الشركات، إلا أنها معرضة لعمليات النصب والاحتيال من طرف عصابات متخصصة في المجال، أو في بعض الأحيان من أشخاص يحملون من المكر ما تحمله البقية مجتمعة.

وفقا لما تم كشفه عن طريق وزارة الدفاع الأمريكية، فإن اثنان من كبريات الشركات التقنية تعرضتا لعملية 'نصب' أدت لخسارتهما ما يقارب 100 مليون دولار.

وفقا للتحقيقات التي قام بها الموقع الإخباري Fortune عن مصادر من القضاء الأمريكي، فإن الأمر متعلق بشركتي جوجل و فيسبوك.

ترجع القضية لسنة 2013 حيث قام رجل أربعيني من ليتوانيا يدعى إيفالداس ريماسوسكاس بحبك خطة دقيقة للاحتيال على عمالقة التكنلوجيا في العالم ، وذلك عن طريق التزوير و السبام.

وفقا لوزارة العدل الأمريكية، فإن الرجل قام بتزوير فواتير وعناوين بريد إلكتروني وطوابع بعض الشركات لينتحل صفة أحد أضخم شركات التصنيع بآسيا والتي تتعامل معها العديد من الشركات التقنية الكبرى، ليقوم بعد ذلك بمراسلة كل من جوجل وفيسبوك بهدف دفعهم لأثمنة حواسيب الشركة المصنعة.

خلال فترة امتدت عامين، استطاع إيفالديس إقناع الإدارة المالية بالشركتين لدفع عشرات الملايين من الدولارات اتباعا، وإلى حين اكتشاف أن الأمر مجرد خدعة، استطاع الرجل الحصول على 100 مليون دولار، قام بتوزيعها على عدة بنوك بحسابات مختلفة بأروبا الشرقية. وفي رد لكل من الشركتين حول الأمر، فقد قالتا إنهما استطاعا رد قدر كبير من تلك المبالغ.

المصدر : هنا 

إرسال تعليق