كود التفعيل

98143536011731855534972617934112457148475336428348452135458731254559748582068942527458157502139574931324789133841251

سوني تتراجع، و"نينتندو سويتش" يحقق نجاحا هاما يدفع الشركة لمضاعفة الإنتاج


قبل أسابيع، أطلقت شركة نينتندو  أول جهاز ألعاب لها خلال هذه السنة 'نينتندو سويتش' والذي حقق خلال الأيام الأولى مبيعات جد هامة، ليصنف كأسرع جهاز ألعاب من حيث المبيعات لحدود الساعة.

وفقا لتقرير نشرته صحيفة وول ستريت، فإن الشركة تعتزم مضاعفة إنتاجها للجهاز من 8 مليون وحدة لتصل عتبة 16 مليون وحدة ابتداء من شهر أبريل القادم –السنة المالية الجديدة- وذلك لقوة الطلب الكبيرة من طرف المستهلكين.

طبعا النجاح الكبير لم يكن متوقعا للمنصة نظرا لثمنها المرتفع، لكن الأفكار الإبداعية و التاريخ العريق للشركة في المجال ساهما في الرفع من هذه النسبة، جنبا إلى جنب مع إقبال المستخدمين على لعبة Zelda: Breath of the Wild التي أطلقت هذه السنة في الثالث من مارس مرفقة بجهاز  نينتندو سويتش.

بالرجوع لجهاز الشركة القديم Wii U الذي تم إطلاقه سنة 2012، تمكنت في الست أسابيع الأولى من انطلاقه من بيع 3 مليون وحدة ليصل هذا الرقم 13.5 مليون الآن، عكس جهاز Wii الذي حقق نجاحا أكبر منذ انطلاقته سنة 2006 ليتخطى عتبة 101 مليون وحدة.

على الجانب الآخر، ترتكن شركة سوني أمام التفوق التي تعرفه نينتندو الآن، لا جديد في منصات ألعابها، قد تبدو الأمور أسوأ قليلا، إذ أوقفت الشركة صناعة جهاز بلايستيشن 3 بشكل نهائي في اليابان، في انتظار خطوتها القادمة، سوني لا تزال تتربع على عرش أكثر أجهزة الألعاب مبيعا في التاريخ عبر جهاز بلايستيشن 2 الذي بيع منه أكثر من 155 مليون وحدة منذ انطلاقه بداية القرن 21.

إرسال تعليق

اسفل التدوينة

اعلان اعلى تعليقات