جوجل و آبل ترد على تسريبات وثائق وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية، وويكلكس مستعدة للتعاون

إعلان على الحواسيب

إعلان على الهواتف فقط

انتشرت خلال هذا الأسبوع ما يقارب 9 آلاف وثيقة على ويكيلكس، تفيد أن وكالة الاستخبارات المركزية "CIA"  قادرة على التجسس على مجموعة جد كبيرة من الأجهزة الإلكترونية والأنظمة الحاسوبية بل وتتعداها لتشمل قسم مهم من تطبيقات أنترنت الأشياء.


في حين أن إدوارد سنودن (عميل سابق في وكالة الاستخبارات الأمريكية) غرد على تويتر قائلا إن الوثائق تبدو فعلا حقيقية، مجموعة من الشركات التقنية التي يمس الاختراق مباشرة سمعتها لم تعقب عن الأمر كشركة ميكروسوفت وسامسونج، لكن كل من آبل و غوغل تحدثتا عن الأمر.

أعلنت آبل أنها قامت بتحليل أولي للوثائق المسربة ووجدت أن مجموعة من الثغرات التي تصفها في نظام iOS تم ترقيعها في آخر نسخة من نظامها والتي يستخدمها 80% من إجمالي مستخدمي هذا النظام، ووعدت كذلك أنها ستعمل بشكل أكبر على تحليل كافة الوثائق وترقيع أي ثغرة إن وجدت.

وعلى الجانب الآخر، تعمل غوغل أيضا على تحليل الوثائق المسربة خاصة تلك المتعلقة بأنظمة أندرويد، لكنها أكدت أن نظام أندرويد و كروم قادر على حماية المستخدم من الكثير من الثغرات والأدوات التي وصفتها الوثائق المسربة.

هذا وتجذر الإشارة أن ويكلكس لم تنشر البرامج التي تستخدمها وكالة المخابرات المركزية، لكنها اكتفت بنشر وثائق وملفات تصف وتبين طرق وكيفية استخدام هذا الأسطول الذي كونته الوكالة على مدار الأعوام الماضية، لكن المدير المؤسس لويكلكس أعلن عبر ندوة صحفية أنه سيتعاون مع الشركات التقنية بتزويدها بالأدوات المسربة مباشرة للوقوف ضد تجسس CIA .

إرسال تعليق