رغم انتقاده لـ آبل.. ترامب يتخلى عن هاتف أندرويد من أجل الآيفون!

إعلان على الحواسيب

إعلان على الهواتف فقط

رغم انتقاده لـ آبل.. ترامب يتخلى عن هاتف أندرويد من أجل الآيفون!
من المعروف أن الرؤساء الأمريكيين يستعملون هواتفها ذكية محمية بشكل كبير من أجل تجنب القرصنة وتحديد المواقع وغيرها من الأمور، إلا أن الجميع تفاجئ حين علم أن الرئيس الأمريكي الجديد "دونالد ترامب" يستعمل هاتف سامسونغ غالاكسي S3 عتيق الطراز وغير مؤمن بالشكل الكافي وهو ما أثار الكثير من الجدل في حينه.

وكانت معلومات قد أشارت إلى أن دونالد ترامب ورغم دخوله للبيت الأبيض ما زال يستعمل هاتفه الشخصي من طراز غالاكسي S3 بنظام أندرويد وهو ما كشفته النيويورك تايمز في وقت سابق، هذا المعطى دفع سيناتورين في الكونغرس من من الحزب الديموقراطي الأمريكي إلى توجيه سؤال كتابي إلى وزير الدفاع الأمريكي يوم 9 فبراير الماضي حول استعمال الرئيس دونالد ترامب لهاتف أندوريد غير آمن، السؤال الكتابي الذي تم الكشف عنها للعموم يوم 12 فبراير الماضي يطالب فيه النائبان من الوزير "جيم ماتيس" توضيحات بشأن هذا الأمر، وحذروا من وقوع الرئيس فريسة للتجسس والقرصنة الإلكترونية بكل سهولة، ومما زاد من خطورة الأمر هو كون سامسونغ قد توقفت عن القيام بتحديثات أمنية لهذا الهاتف منذ 2015.

لكن البيت الأبيض أعلن مؤخرا نقلا عن أحد مستشاري دونالد ترامب وهو "Dan Scavino Jr" على حسابه على موقع التواصل الاجتماعي تويتر أن الرئيس الأمريكي تخلى رسميا عن هاتفه غالاكسي S3 مقابل استخدامه لهاتف آيفون آمن وذلك منذ قرابة 15 يوما، لكن الغريب هو اختيار دونالد ترامب لهاتف شركة آبل رغم حالة العداء المعروفة بين الطرفين والذي وصل إلى حد تهديد ترامب للشركة بإجبارها على إنتاج هواتفها داخل الولايات المتحدة الأمريكية وليس في الصين كما هو معروف.


إرسال تعليق