بعد الضجة التي أثارها، نوكيا 3310 لن يشتغل في مجموعة من البلدان

إعلان على الحواسيب

إعلان على الهواتف فقط


في خضم فعاليات معرض MWC ببرشلونة، قدمت العديد من الشركات آخر الهواتف التي تعكس مدى التطور والتقدم التكنلوجي الحاصل اليوم، لكن هذا لم يمنع بعض الهواتف البدائية من حجز مكان لها ضمن أروقة المعرض  وإرغام الصحف والمواقع العالمية عن الحديث عنها بشكل مكثف خلال هذا الأسبوع.


بعد الفرحة التي أتارتها شركة HMD Global في قلوب عشاق الأسطورة نوكيا 3310، انتشرت تقارير على مجموعة من المواقع الإخبارية تفيد أن الهاتف لن يعمل في مجموعة من البلدان.
يتعلق الأمر باحتفاظ نوكيا بتردد الشبكة التي كان يشتغل عليها هاتف نوكيا 3310 القديم، الشيء الذي يجعله غير صالح للاستعمال في البلدان التي لم تعد تدعم هذا التردد.

وفقا للتقرير الذي نشر على موقع 360 gadgets فإن هاتف نوكيا 3310 سيعمل على شبكات الاتصال 2G بتردد 900 ميجا هيرتز أو 1800 ميجا هيرتز، الأمر الذي يحول دون اشتغاله في مجموعة من البلدان كالولايات المتحدة الأمريكية، كندا، سنغافورة وأستراليا بسبب تخلي أغلب شركات الاتصال عن العمل بهذه الترددات التي كانت تعرف استخداما كبيرا في العقد الماضي. 

أكدت الشركة المصنعة للهاتف أنه موجه بالأساس للسوق الأوربية، الشرق الأوسط وإفريقيا، إذ من المفترض أن هذا ما دفعها لتصنيع الهاتف بترددات الجيل الثاني التي لا تزال تعرف استخداما واسعا في أغلب المناطق المذكورة بما فيها المغرب، مصر و تونس، ويبقى التساؤل حول إمكانية وضع الشركة لنسخ جديدة من الهاتف خاصة بالدول التي لا تدعم هذه الترددات.

جدير بالذكر أن الهاتف سيتم إطلاقه في الربع الثاني من هذه السنة بالهند ومن المرتقب أن يحقق مبيعات مهمة نظرا لعشق محبي نسخته القديمة والمزايا التي يقدمها كالصلابة وقوة البطارية.

إرسال تعليق