فضائح قرصنة ياهو تتسبب في خفض قيمة الشركة

إعلان على الحواسيب

إعلان على الهواتف فقط

فضائح قرصنة ياهو تتسبب في خفض قيمة الشركة
يبدو أن فضيحة القرصنة الإلكترونية الضخمة التي تعرضت لها شركة ياهو خلال السنوات الأخيرة والتي تم الكشف عنها مؤخرا والتي مست حسابات ملايين المستخدمين أثرت بشكل ملموس على تفاصيل الصفقة الكبيرة التي تعتزم عقدها مع شركة الإتصالات الأمريكية " فرايزون".

ومنذ شهور بتنا نعرف أن هناك مفاوضات بين شركة ياهو وشركة فرايزون من أجل استحواذ هذه الأخيرة على شركة التكنولوجيا ياهو بعد انخفاض مستواها في الفترة الأخيرة خصوصا مع المنافسة الشرسة من طرف شركات التكنولوجيا الأخرى، بالإضافة إلى فضيحة القرصنة الأضخم في التاريخ والتي تعرضت لها ياهو.

ولا شك أن قضية القرصنة هذه هي التي ساهمت في تأخر صفقة الاستحواذ، وكانت أخبار قد راجت في الأسبوع الماضي تتحدث عن قرار شركة فرايزون تخفيض سعر الاستحواذ على ياهو على إثر هذه الفضائح، وهو ما تأكد بالملموس خلال الساعات الماضية حيث أشارت أمن سعر الاستحواذ على أنشطة ياهو على الانترنت انخفضت من 4.83 مليار دولار أمريكي إلى 4.48 مليار دولار أمريكي بما مجموعه 350 مليون دولار.


إرسال تعليق