اتهامات لجوجل بمنع سامسونغ من تطوير نظامها الخاص

إعلان على الحواسيب

إعلان على الهواتف فقط

اتهامات لجوجل بمنع سامسونغ من تطوير نظامها الخاص
من المعروف أن سامسونغ هي المصنع الأول للهواتف المشتغلة بنظام أندرويد المطور من طرف شركة جوجل وذلك لسنوات طويلة، كما أن شركة سامسونغ حاولت منذ مدة بمساعدة شركة إنتل تطوير نظام تشغيل خاص بها تحت إسم "تايزن" وهو النظام الذي لم يلقى نفس نجاح أندرويد، لكن يبدو أن هذا الأمر تسبب في توجيه اتهامات لجوجل بوصفها المسؤولة عن ذلك.

وسائل الإعلام في كوريا الجنوبية وعلى رأسها صجيفة "The Korea Times" أشارت إلى أن سلطات المنافسة في هذا البلد الأسيوي والمعروفة بإسم "KFTC" تحقق في إذا ما كانت شركة جوجل قد استغلت وضعها المسيطر في مجال الأنظمة المحمولة من أجل منع شركة سامسونغ من تطوير نظامها الخاص.

منظمة KFTC اعتمدت في توجيه اتهاماتها لجوجل على مجموعة من المعطيات من بينها Mobile Application Distribution Agreement المعروف اختصارا بـ "MADA" والذي يحتم على الشركات المصنعة للهواتف بضرورة استخدام نظام أندرويد من أجل التمكن من استخدام محرك البحث جوجل كمحرك افتراضي والاستفادة من باقي التطبيقات الملحقة ما يعني أن أي شركة تريد تطوير نظامها الخاص لن تستفيد من هذه الإمكانية.


إرسال تعليق