لماذا لا يجب عليك مشاركة معلوماتك على الأنترنت إن كنت عسكري أو موظف بمؤسسة حكومية ؟

إعلان على الحواسيب

إعلان على الهواتف فقط

إن كنت موظف في مؤسسة حكومية عسكري أو شيئ من هذا القبيل أو شخص معين بعائلتك فيجب أن تعلم أن هذا الموضوع هو لك ، و يجب أن تشاركه على أوسع نطاق ممكن نعم أرسله لأصدقاء العمل شارك المعلومة لأن الأمر خطير جدا بخصوص هويتك على شبكة الأنترنت كونك موظف في مؤسسة حكومية.
لماذا لا يجب عليك مشاركة معلوماتك على الأنترنت إن كنت عسكري أو موظف بمؤسسة حكومية ؟
في هذا الموضوع أحببت أن أبرهن لكم عن مدى خطورة ذكر أنك عسكري و تشتغل في القسم الفلان فلاني إلخ .. على شبكات التواصل الإجتماعي و مشاركة سيناريوهات من الواقع و ليس تنبئات قد تحدث ، فعلى سبيت المثال نذكر جنرال يعمل في الجيش العسكري قام بمشاركة موقعه الجغرافي على أساس أنه يعمل بجهاز أمني معين على الفيس بوك إستغل الهاكرز إسمه و المعلومات التي كانت على الأنترنت و ذلك بإنشاء صفحة و دعوة أصدقائه منهم رفقائه بالعمل إلى حدث أو شيئ كهذا و في نفس الوقت سارعت FBI في إنقاد الموقف و طالبت فيس بوك بإغلاق الصفحة بشكل فوري ، يعني تصور معي لو ذهب العسكريون و الضباط و ما إلا ذلك إلى الحدث ما الذي كان قد يحدث ؟ فمشاركتك لمثل هذه المعلومات تجعلك مصدر جلب المعلومات من خلالك و يتم إستهدافك عن طريق مجموعة من الحركات في مجال الإختراق فتجميع هذه المعلومات = خطر كبير على الدولة بأكملها.
كما أنه هنالك العديد من السيناريوهات التي حدثت سابقا ، و كعصارة للموضوع و بالمختصر المفيد أمر مشاركة إسمك و أين تعمل أو أي شيئ يخصك على شبكات التواصل الإجتماعي فيس بوك ، تويتر إلخ .. أمر خطير جدا و قد يتسبب في خسائر لوطنك لا قدر الله فبالرجاء الإبتعاد عن مشاركة مثل هذه الأمور على الأنترنت و الإحتفاظ بها لنفسك سيكون من الضروري بالنسبة إليك كموظف بمؤسسة حكومية أو عسكري.
في الأخير لا تترك هذه المعلومة عندك شاركها مع أصدقائك أخبر عائلتك بخطورة الموضوع حاول مشاركة هذه المعلومة على أوسع نطاق ممكن حتى نعيش بسلام بكل بساطة.
إرسال تعليق