استدعاء وريث سامسونغ من جديد من أجل التحقيق معه

إعلان على الحواسيب

إعلان على الهواتف فقط

استدعاء وريث سامسونغ من جديد من أجل التحقيق معه
يبدو أن الشركة الكورية الجنوبية سامسونغ لا تنتهي من فضائح الفساد إلا لتبدأ من جديد، حيث أن فضيحة تورط الوريث الشرعي لسامسونغ في الفضيحة السياسية التي تضرب البلاد منذ شهور أصبحت أمرا واقعا، وهو ما ترتب عنه استدعائه عدة مرات للمثول أمام قاضي التحقيق.

وكانت القضية قد تفجرت بسبب مزاعم استغلال صديقة للرئيسة الكورية الجنوبية منصب هذه الأخيرة من أجل تعزيز نفوذها والقيام بصفقات غير شرعية، وهو الأمر الذي تورطت فيه شركة سامسونغ عبر الوريث الشرعي وابن مدير الشركة "جاي واي لي" حيث تشير المصادر إلى أن هذا الأخير وعد بتقديم دعم بقيمة 43 مليار وون كوري لشركات ومؤسسات تابعة لصديقة الرئيسة الكورية الجنوبية مقابل دعم هذه الأخيرة لشركة سامسونغ في عملية اندماج شركتين تابعتين لها في 2015.

وكانت مصالح المدعي العام الكوري الجنوبي في العاصمة سيول قامت باستجواب المسؤول في شركة سامسونغ جاي واي لي يوم الإثنين الماضي بعد أن كانت قد استجوبته في وقت سابق من الشهر الماضي، قبل أن تقرر يوم أمس الثلاثاء المطالبة بمذكرة توقيف في حقه وهو ما سيزيد من مشاكل الشركة في الوقت الذي تنتظرها عدد من التحديات في مجال عملها.


إرسال تعليق