آبل تتفوق فصليا على سامسونغ في عدد مبيعات الهواتف الذكية بعد تصدر سامسونغ ل 5 سنوات

إعلان على الحواسيب

إعلان على الهواتف فقط



شهد المجتمع التقني في الربع الأخير من السنة الماضية 2016 مجموعة من الصدمات التي انهالت على شركة سامسونغ الكورية الجنوبية، إذ كان أهم هذه الصدمات حوادث احتراق هاتف غالاكسي نوت 7، واضطرار الشركة إلى سحبه من السوق نهائيا وهو الشيء الذي كلفها خسائر فادحة.

في الجانب الآخر كانت شركة آبل المنافس اللذود لشركة سامسونغ تحقق أرقاما وأرباحا كبيرة في تاريخها، حيث حقق الآيفون 7 أرقام مبيعات قياسية في تاريخ الشركة.

طبعا كل هذه العوامل أدت إلى تراجع سامسونغ مقابل تقدم ملحوظ لمنافستها آبل، حيث أن هذه الأخيرة وحسب تقرير على مجلة بيزنس انسايدر، قامت ببيع 78.3 وحدة مقابل 77.5 لسامسونغ.

تفوق آبل الفصلي هذا يأتي بعد 5 سنوات من تفوق سامسونغ في أرقام عدد المبيعات، حيث كانت آخر مرة تفوقت فيها آبل على سامسونغ في سنة 2011 مع هاتف آيفون اس 4 الذي كان أول هاتف يأتي مع المساعد الشخصي
Siri وفي نفس الوقت كان آخر هاتف في عهد الراحل ستيف جوب مؤسس الشركة، في مقابل أن سامسونغ كانت تروج لمنتجها الجديد غالاكسي اس 2 حينها.

رسم بياني يوضح تطور أرقام المبيعات بالنسبة للشركتين خلال الفترة من 2010 إلى 2016 
:
إرسال تعليق