فيسبوك تبدأ في اختبار أداتها الجديدة لمحاربة الأخبار الزائفة

إعلان على الحواسيب

إعلان على الهواتف فقط

فيسبوك تبدأ في اختبار أداتها الجديدة لمحاربة الأخبار الزائفة
تستعد شبكة التواصل الاجتماعي "فيسبوك" للبدأ في اختبار ميزتها الجديدة الخاصة بمحاربة الأخبار الزائفة والكاذبة المنتشرة على موقعها، وتأتي هذه الخطوة من رائد مواقع التواصل الاجتماعي بعد أن تعرضت للكثير من الانتقادات على هامش الانتخابات الرئاسية الأمريكية والتي وصلت إلى حد اتهام فيسبوك بالمساهمة في صعود دونالد ترامب إلى البيت الأبيض.

وسيعمل موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك بالشراكة مع عدد من الجهات المتخصصة في مجال الصحافة في ألمانيا بالإضافة إلى المستخدمين الذين سيكون بإمكانهم الإبلاغ عن هذا النوع من المحتوى  من أجل رصد الأخبار المنتشرة على الموقع وتحديد أيها حقيقي وأيها زائف، وعلى هذا الأساس سيتصرف القائمون على الموقع.
وسيتم إناطة هذا الدور كما قلنا ل"مدققين" /"fact-checkers" تابعين لجهات ألمانية مستقلة سيحددون ما إن كانت هذه المحتويات زائفة أو حقيقية، وتنفي فيسبوك أن تكون هناك أي رغبة في لعب دور الرقابة في هذا المجال، حيث أن الموقع لن يقوم بحذف هذه الأخبار وإنما سيشير فقط إلى أنها غير موثوقة عبر إشارة تحت المحتوى ستظهر للمستخدمين على الشكل التالي" صحة هذا المقال تم التشكيك بها من قبل مدققي الحقائق تابعين لمنظمات مستقلة"، كما سيتخذ الموقع إجراءات في حق المواقع التي تنشر هذا النوع من المحتوى من قبيل تقليل المقروئية والحد من مداخيلها المالية الإعلانية، وتدخل هذه الإجراءات في إطار مواكبة فيسبوك للانتخابات الألمانية التي ستجري خلال العام الحالي.


إرسال تعليق