فولكسفاكن تستعين بالتكنولوجيا الحديثة لإعادة واحدة من أشهر سياراتها

إعلان على الحواسيب

إعلان على الهواتف فقط

فولكسفاكن تستعين بالتكنولوجيا الحديثة لإعادة واحدة من أشهر سياراتها
استغلت شركة صناعة السيارات الألمانية الشهيرة "فولكسفاكن" معرض السيارات في مدينة "ديترويت" الأمريكية لتقدم نموذجها للسيارتها الذكية ذاتية القيادة والكهربائية من فئة "ميكروباص" لتؤكد بذلك اهتمامها بهذا المجال على شاكلة باقي شركات صناعة السيارات التي أعلنت عن مشاريع مشابهة.

لكن خصوصية الشركة الألمانية فولكسفاكن هو اختيارها لواحدة من أكثر سيارتها شهرة وهي "Volkswagen Type 2" نسخة "Samba"والتي انطلق انتاجها منذ أواخر أربعينيات القرن الماضي، ولقيت شهرة كبيرة في العالم أجمع.

فولكسفاكن أعادت إحياء هذا المفهوم عبر سيارتها الذكية الكهربائية وذاتية القيادة والتي اختارت لها إسم "I.D. BUZZ" وذلك على هامش معرض صناعة السيارات في عاصمة هذه الصناعة في أمريكيا مدينة "ديترويت".

وتعتزم فولكسفاكن البدأ في تصنيع الميكروباص الجديد I.D. BUZZ  بداية من العام 2020 على أن تصل إلى ذروة الإنتاج في العام 2025 ليصل إلى مليون سيارة سنويا.

وسيكون الميكروباص الجديد مزودا بمحركين كهربائيين وبطارية تدوم ما بين 430 و600 كيلومتر في الساعة وبسرعة لا تتجاوز 100 ميل في الساعة، كما أنها قادرة على حمل 6 أشخاص، فيما يستطيع مقعد السائق الدوران بزاوية 180 درجة، فيما تتكفل لوحة التحكم الأمامية بتقديم جميع المؤشرات والمعلومات للسائق..

إرسال تعليق