إنوي تدخل في "صراع" مباشر مع اتصالات المغرب

إعلان على الحواسيب

إعلان على الهواتف فقط

موضوع


إنوي تدخل في "صراع" مباشر مع اتصالات المغرب
يبدو أن الحرب الفعلية بين شركات الاتصالات الثلاث العاملة في السوق المغربية (اتصالات المغرب، إنوي، وأورنج) قد أخذت منحا آخرا بعد سنوات وشهور من الشد والجدب بين الأطراف الثلاثة العاملة في السوق المغربية بالإضافة إلى "دركي الاتصالات" الوكالة الوطنية لتقنين المواصلات.

فصل جديد من هذه المعركة أعلنت عن بدايته الرسالة التي أرسلتها شركة الاتصالات إنوي إلى منافستها اتصالات المغرب التي تسيطر على قطاع الهاتف الثابث والإنترنت عالي الصبيب ADSL الأسبوع الماضي لتطالبها باحترام قرار الوكالة الوطنية لتقنين الاتصالات في هذا الشأن، وهو الأمر الذي دفع الشركة لمراسلة ANRT مطالبة إياها بالتدخل لوقف المنافسة غير الشريفة حسب إنوي.

وكانت الوكالة الوطنية لتقنين الاتصالات قد أنهت عهد احتكار شركة اتصالات المغرب للبنية التحتية الأساسية بقرارها الذي يطالب الشركة المذكور باقتسام البنية التحتية مع منافسيها (إنوي وأورنج) لتمكينهم بدورهم من تقديم خدمات الإنترنت السلكي ذو الصيب العالي ADSL بالإضافة إلى الهاتف الثابت.

وقد كان يجدر على شركة اتصالات المغرب احترام الأجل الذي حددته الوكالة الوطنية لتقنين الاتصالات والمحدد في 15 أكتوبر من العام الماضي، إلا أن الشركة واصلت رفضها لهذا القرار وهو ما أدى بالشركتين المنافستين إلى الدخول في صراع مباشر معها خصوصا وأنهما لطالما طالبتا بوقف احتكار اتصالات المغرب في هذا المجال.

وفي الوقت الذي تشير فيه مصادر مطلعة أن أورنج بدورها ستنضم لمطالبات إنوي وضغط الوكالة الوطنية لتقنين الاتصالات فإن شركة اتصالات المغرب تبرر رفضها للقرار بكونها قامت طوال السنوات الماضية بصرف مبالغ مالية ضخمة من أجل تطوير البنية التحتية الخاصة بالاتصالات في المملكة وأنه من غير المنصف اقتسامها بالطريقة التي أقرتها ANRT، وفي انتظار التطورات التي ستأتي في الأيام القادمة فإن الملف مفتوح على كافة الاحتمالات.


إرسال تعليق