شيء غير متوقع قام به هاكرز لفندق فاخر في النمسا جعل ادارته تدفع لهم رغما عنها

إعلان على الحواسيب

إعلان على الهواتف فقط

التكنولوجيا اليوم اصبحت منتشرة في كل مكان ، طبعا الدول العربية مازالت بعيدة شيء ما عن ما وصلت اليه الدول الغربية في هذا المجال ، الذي اصبح تعتمد على التقنية في العديد من الاشياء من بينها من المنازل والفنادق وغيرها .لكن اعتماد التكنولوجيا يعني انه هناك تحديات امام الشركات وحتى الاشخاص ، ومن ابرزها الجانب الامني الذي اصبح اليوم حجر الزاويا في كل تقنية جديدة تطرح في الاسواق .ومثال على ذلك قصة الفندق في النمسا الذي خلق حدثا هذه الايام الاخيرة وكيف اصبح تحت رحمة الهاكرز .
شيء غير متوقع قام به هاكرز لفندق فاخر في النمسا جعل ادارته تدفع لهم رغما عنها

واحدة من أفضل الفنادق في أوروبا والذي يقع في النمسا وقد اعترف المسؤولين عنه أنهم اضطروا للدفع الآلاف بعملة البيتكوين فدية لمجموعة من  الهاكرز الذين تمكنوا من اختراق نظام المفتاح الإلكتروني الخاصة بالفندق، وتأمين مئات الضيوف من غرفهم حتى تم دفع المال. 

هذا الفندق  هو فندق فاخر من فئة 4 نجوم يقع على  ضفاف بحيرة جميلة على جبال الألب،وهو فندق يحتوي على نظام تكنولوجي حديث والتي تشمل بطاقات ذكية لفتح واغلاق للأبواب. وهو ما جعل مجموعة من الهاكرز يقومون باختراق الفندق وقاموا بتشفير مفتاح هذه البطاقات ، مما ادى الى غلق جميع الابواب في وجه النزلاء ، ولا يستطعوا الدخول او الخروج من غرفهم . وكان طلب الهاكرز هو دفع فدية من اجل اعادة النظام وقدرت هذه الفدية ب1500 يورو (1272 جنيه استرليني) وتدفع بعملة البيتكوين .

وقد صرح مدير ادارة الفندق انه تم حبس اكثر من 180 من ضيوف ونزلاء الفندق في ذلك اليوم ، ولم يكن امام ادارة الفندق الا حل واحد وهو دفع الفدية للهاكرز .وهو ما حصل بالفعل .






إرسال تعليق