أوباما ينهي برنامجا لتعقب المسافرين العرب والمسلمين قبل أن يقوم ترامب باستعماله

إعلان على الحواسيب

إعلان على الهواتف فقط


أعلنت وزارة الأمن الداخلي الأمريكية أن الرئيس أوباما سيقوم رسميا بإنهاء برنامج تسجيل مثير للجدل يعود لحقبة بوش ويستهدف المسافرين القادمين من دول ذات أغلبية مسلمة.

هذه الخطوة من الرئيس أوباما أتت على غرار قيام مستشاري دونالد ترامب باقتراح إمكانية إعادة إرجاع البرنامج إلى الحياة في الولاية الجديدة لترامب، الشيء الذي دفع الرئيس الأمريكي الحالي حسب بعض التقارير إلى إنهاء البرنامج كليا قصد عدم إساءة استخدامه لاحقا.

البرنامج يعرف باسم
NSEERS وهي اختصار National Security Entry-Exit Registration System ، وقد تم بنائه سنة 2002 لتسجيل وتعقب المسافرين القادمين من بلدان مسلمة، قصد مزيد من شروط السلامة، لكن البرنامج لاقى انتقادات كثيرة من نشطاء اعتبروه مخلا ويستهدف بعض المسافرين على أساس ديني.

جدير بالذكر أن البرنامج خرج عن العمل رسميا سنة 2011 بعد كل الجدل الذي دار حوله لكن وقتها لم يتم الإعلان عن أنه تم تفكيكه نهائيا.
إرسال تعليق