فيسبوك تعمل على تطوير أداة جديدة مقتبسة من يوتيوب

إعلان على الحواسيب

إعلان على الهواتف فقط

فيسبوك تعمل على تطوير أداة جديدة مقتبسة من يوتيوب
في الوقت الذي توجه فيه موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" نحو مجال الفيديو وأصبح فاعلا قويا في هذا المجال ومنافسا لكبريات المنصات الخاصة بالفيديو وعلى رأسها يوتيوب فإن هذا التوجه فرض على فيسبوك القيام ببعض الخطوات الخاصة بالمحتوى الأصلي خصوصا بعد المطالبات المتكررة لذوي الحقوق.

وكانت فيسبوك قد تلقت الكثير من الشكاوى من صناع المحتوى خصوصا كبار صناع الموسيقى، والذين اشتكوا لموقع فيسبوك من خرق حقوق الملكية الخاصة بموسيقاهم على الفيديوهات المنشورة على موقعها للتواصل الاجتماعي، وهو ما دفع فيسبوك للتحرك وإيجاد حل لهذه المشكلة.

وحسب جريدة "فاينانشال تايمز" فإن فيسبوك تقوم بتطوير أداة جديدة مقتبسة من أداة "Content ID" المعروفة على يوتيوب والتي تسهل العثور ورصد المحتويات المحمية بقانون الملكية الفكرية عن طريق البصمة الإلكترونية، مما يمكن بسرعة حماية هذا النوع من المحتويات المنشورة على صفحات وحسابات المستخدمين على موقعها.

وتشير فاينانشال تايمز أن المفاوضات مع كبار صناع الموسيقى العالمية مازالت مستمرة وقد تكتمل في ربيع عام 2017 قبل أن تصبح الأداة الجديدة جاهزة.


إرسال تعليق