مايكروسوفت ترفض التعاون مع الحكومة الصينية

إعلان على الحواسيب

إعلان على الهواتف فقط

مايكروسوفت ترفض التعاون مع الحكومة الصينية
يبدو أن الحكومة الصينية ما زالت مصرة على السيطرة على شركات العالم الرقمي العاملة داخل البلاد، حيث تعتبر الصين واحدة من أكثر البلدان التي تطبيق رقابة صارمة على التكنولوجيا بصفة عام خصوصا بالنسبة للشركات الغربية، وبعد أن راجت أخبار حول صفقة بين فيسبوك والصين فإن مايكروسوفت قد لا تكون سائرة في نفس الطريق.

وكانت أخبار سابقة قد أشارت إلى رغبة فيسبوك بالعودة إلى السوق الصينية بعد 7 سنوات من الحظر وذلك عن طريق أداة رقابية من تطوير الشركة وتكون في يد السلطات الصينية للتحكم في المحتوى المنشور، لكن الصين لا تريد الوقوف عند هذا الحد بل تريد التحكم في كل شركات التكنولوجيا الغربية ومنتوجاتها داخل الصين.

عدد من وسائل الإعلام ومن بينها صحيفة "وول ستريت جورنال" وموقع "The Register" أشارت إلى أن الصين طالبت شركات كـ IBM وإنتل بالإضافة إلى مايكروسوفت التي طالبتها الحكومة الصينية بضرورة مشاركة "الشفرة المصدرية" لبرامجها وذلك من أجل رصد أفضل للثغرات الأمنية وحماية الأمن المعلوماتي للبلاد حسب السلطات الصينية.

مايكروسوفت من جهتها وحسبما أفادت به التقارير الصحفية رفضت الفكرة، وليست وحدها في ذلك بل إن IBM وإنتل وغيرها من الشركات الأمريكية بدورها رفضت، وبحسب هذه الشركات فإن السبب الرئيسي للرفض يعود بشكل كبير إلى مخاوف من سرقة الملكية الفكرية للتكنولوجيات الأمريكية خصوصا أن الصين معروفة في هذا المجال.


إرسال تعليق