فيسبوك تطور ذكاءا صنعيا للإبلاغ عن أي بث مباشر به محتوى مخل

إعلان على الحواسيب

إعلان على الهواتف فقط



تعمل فيسبوك على حظر فيديوهات البث المباشر التي قد تحتوي محتوى مخل بسياستها، وذلك في خطة لها من أجل مراقبة بياناتها آنيا عبر تطبيقات الذكاء الصنعي حسب Joaquin Candela مدير فرع تطبيقات التعلم الآلي بفيسبوك.

لمدة طويلة كانت فيسبوك تعتمد التبليغات المباشرة من المستخدمين على المنشورات التي بها محتوى مخل، ثم يتم بعدها مراجعتها من قبل فرق مختصة بفيسبوك لإزالتها في حالة ما إذا كان بها خرق لسياسة فيسبوك، وفي حالة ما كان هناك محتوى يتطلب تعديلا في سياسات فيسبوك نفسها، فالقرار يتخذ من منفدين أعلى بفيسبوك.

يقول  Candela  أن فيسبوك مؤخرا أصبحت تعتمد بشكل متسارع على تطبيقات الذكاء الصنعي في تحديد المحتوى المخل  أي المحتوى الذي يحتوي على شيء إباحي أو ذي الطابع العنيف وغيرها من الأشياء التي لا توافق سياسة فيسبوك.

هذا وقد عملت فيسبوك بالفعل على استعمال الذكاء الصنعي في تحديد وحذف فيديوهات المتطرفين.

جدير بالذكر أن استعمال الذكاء الصنعي لتحديد ما إذا كان بث مباشر مخلا بشروط الشبكة الإجتماعية أم لا يبقى في مرحلة البحث وليس خاصية ستضيفها فيسبوك قريبا. 

إذ أن الأمر حسب Candela ليس بالسهل، فهو يتطلب أولا أن تكون الخوارزمية سريعة جدا وهو الأمر الذي يمكن تحقيقه، ثانيا عليك أن تجعل الأمر كأنما إنسان طبيعي ينظر للفيديو ويراقب، وثالثا عليها أن تكون كمختص يفهم بالفعل سياسات فيسبوك جيدا ثم يتخذ القرار المناسب.

إرسال تعليق