تعرف على مجموعة هاكرز روسية التي نجحت في تحقيق 5 ملايين دولار يوميًا بطريقة غريبة

إعلان على الحواسيب

إعلان على الهواتف فقط

لا شك ان الاعلانات هي عصب الحياة بالنسبة للكثير من المواقع على شبكة الانترنت ،  فالاعلانات تشكل مصدر مهم جدا لاي شركة كبيرة عاملة في مجال الويب ، فجوجل ،وفيسبوك تعتبران اكبر مثال على حجم الاموال التي يتم انفاقها من قبل العملاء على الاعلانات الخاصة بهذه الشركات وغيرها . لكن ماذا لو استطاعت التحايل على انظمة هذه الشركة وقمت بعرض اعلاناتها في مواقع  ، اكيد ستحقق ملايين الدولارات في مدة وجيزة ، كما فعلت مجموعة من الهاكرز الروس في هذه السنة .

هذه المجموعة من الهاكرز الذين سنتحدث عنهم اليوم ، نجحوا في تحقيق ما بين 3 و 5 ملايين دولار من العلامات التجارية الأميركية وشركات وسائط الإعلام في ما إصبح يعتبر اكبر عمليه نصب فى تاريخ الديجيتال ادس .

هذه المجموعة يطلق عليها "AFT13" وهي من مكونة من مجموعة من الهاكرز الروس ، استطاعت ان تخدع الكثير من الشركات الامريكية العاملة في مجال الاعلانات ، حيت قامت بانشاء"robobrowser" الذي يحاكي جميع التفاعلات اللازمة التي يقوم بهذا المستخدم العادي مع المتصفح ومشاهدة الفيديوهات. 

قامت المجموعة بتسجيل اكثر من 6000 اسم نطاق  وعناوين مختلفة ومزيفة لماركات واسماء مواقع مشهورة على شبكة الانترنت مثل ، سي بي اس الرياضية، وفوكس نيوز وهافينجتون بوست، وتقوم هذه المجموعة ببيع مساحات اعلانية وهمية لإعلانات الفيديو وعرضها في هذه المواقع المزيفة .

ونتيجة لهذه العملية الضخمة ، استطعوا ان يحققوا ما بين 3 الى 5 ملايين دولار يوميا بمعدل سعر لل CPM 13.04 دولار. ، وذلك باستخدام 800 و 1200 في مراكز البيانات في ولاية تكساس وأمستردام مع عناوين اي بي وهمية ،و معظمها تنتمي إلى الولايات المتحدة ، لاخداع المستخدم ان اعلانه يظهر للزوار الأمريكيين .والغرض من  من مراكز البيانات هو استضافة متصفح جافا سكريبت الذي قامت المجموعة ببرمجتها وهو المسؤول عن النقرات الاحتيالية على هذه الاعلانات .

طبعا هدة العملية ليست سهلة ولا بسيطة ، فالهاكرز استخدموا الكثير من التقينات والوسائل من اجل ضمان عدم اكتشاف زيف الزوار وانها فقط روبوت من قبل شركات الاعلانات ، والطريقة التي استطعوا بها التغلب على هذا الامر هو بتزوير حركه الماوس وضغطاته والمتصفح الذي يدعم الفلاش.


إرسال تعليق