فرنسا : ثلاثة أشهر سجنا لفتى يبلغ 18 سنة قام بتغيير اسم الواي فاي خاصته إلى "داعش 21"

إعلان على الحواسيب

إعلان على الهواتف فقط

موضوع




تناقلت وسائل الإعلام الفرنسية خبر إدانة فتى بمدينة Dijon يبلغ من العمر 18 سنة بتهمة "الإشادة بالإرهاب" حيث حكم عليه بالسجن لثلاثة أشهر مع وقف التنفيذ وذلك بسبب استعماله اسم "Daesh 21 " لشبكة الواي فاي خاصته.

اسم الشبكة كما يتضح يرمز للتنظيم الإرهابي داعش، كما يشير الرقم 21 لرقم إقليم Côte d’Or الذي يقطن به الفتى، وهو الشيء الذي اعتبره القضاء الفرنسي إشادة بالتنظيم.

اعتقل الفتى تحت بند القانون الفرنسي الجديد (المادة 421-2-5) الذي خرج للوجود سنة 2014 قصد مكافحة الإرهاب، والذي يجعل أعمالا مثل الثناء على الإرهاب والإشادة به علنا جريمة يعاقب عليها القانون بمدة قد تصل لخمس سنوات سجنا وغرامة قد تبلغ 83 ألف دولار.

هذا وقد وصفت الصحيفة المحلية Le Bien public الفتى بأنه كان "في حالة ذهول تام" أمام المحكمة وقال إنه "ليس إرهابيا".

وقالت محامية الفتى كريمة منهولي Karima Manhouli أن أحد الجيران قام بإبلاغ الشرطة بعد أن اكتشف أحد نقاط الواي فاي المسماة " داعش 21 " ، حيث أن الشرطة حضرت للشارع الذي يقطن به الفتى لتختبر الإشارة، ثم قامت بعد ذلك بعدة تحريات واستفسارات من شركة سامسونغ ومزود الخدمة، لكي تصل في الأخير إلى تحديد هوية الشاب مالك هذا الواي فاي.

وأضافت المحامية أن الشاب يبلغ من العمر 18 سنة فقط، وهو أصلا غير قادر على توضيح الاسم، كما قالت أنها لا تعتقد أن تسمية شبكة الوايفاي يعتبر إشادة بتنظيم ارهابي، بل إن الأمر محايد ولا يعتبر حجة.

كما أن جميع أجهزة الفتى وحساباته على مواقع التواصل الاجتماعي تم فحصها من قبل الشرطة وهي خالية من أي شيء له علاقة بالإرهاب.
إرسال تعليق