بريطانيا تجبر فيسبوك على احترام الحياة الخاصة للمستخدمين

إعلان على الحواسيب

إعلان على الهواتف فقط

موضوع


بريطانيا تجبر فيسبوك على احترام الحياة الخاصة للمستخدمين
في الوقت الذي أعلنت فيه فيسبوك في وقت سابق عن قرارها مشاركة وجمع بيانات مستخدميها على تطبيق الدردشة والتراسل الفوري واتس آب وهو القرار الذي لم ينل رضى الكثيرين، وقفت وكالة حماية الخصوصية البريطانية بالمرصاد لهذا القرار وهو ما دفع الشركة للتراجع.

وكانت فيسبوك قد أشارت في وقت سابق إلى أنها ستقوم بمشاركة بيانات مستخدمي تطبيقها للتراسل الفوري والدردشة واتس آب مع الشركة الرئيسية وباقي تطبيقاتها كـ إنستغرام ومسنجر من أجل تقديم خدمة أفضل للمستخدمين على مستوى الرسائل المزعجة والإعلانات، وهو الأمر الذي أثار الكثير من الإنزعاج في وقتها، وعلى إثر ذلك فتحت وكالة حماية الخصوصية البريطانية تحقيقا في الأمر أدى في النهاية إلى توجيه الوكالة تحذيرا صارما لفبسبوك يطالبها بوقف هذه الممارسة.

وأعلنت فيسبوك الإثنين الماضي أنها وافقت رسميا على قرار وكالة حماية الخصوصية البريطانية وبالتالي تعليق ممارسة مشاركة بيانات مستخدمي واتس آب للأغراض السالفة الذكر، وطالبت الوكالة فيسبوك بتقديم توضيحات أكبر لمستخدميها بشأن هذه العملية، بالإضافة إلى منحهم إمكانية اختيار التوقف عن هذه الممارسة في أي وقت وليس فقط بعد 30 يوما من موافقتهم على شروط الشركة كما هو الحال الآن.


إرسال تعليق