ما تعرف عنا الشبكات الاجتماعية ، فايسبوك كمثال ؟

إعلان على الحواسيب

إعلان على الهواتف فقط

موضوع


هل سألت نفسك لماذا فايسبوك و جوجل و غيرها من الشركات تقدم خدمات مجانية إن صح التعبير?الفيسبوك  لديه أكتر من مليار عضو نشيط شهريا من كل أنحاء  العالم .الفيسبوك تعرف قدرا مدهشا من المعلومات عنك .ليس مجرد تفاصيل أساسية مثل الاسم العمر الدراسة ...بل بعضها جد شخصي .
ما تعرف عنا الشبكات الاجتماعية ، فايسبوك كمثال ؟


دعونا لا ننسى أن شبكات التواصل الاجتماعي هي تجارة ؛إذن مادا تعرف عنك مواقع التواصل الاجتماعي ؟

معلومات أساسية عنك !

الخط الفاصل بين حياتنا الواقعية و الافتراضية غير واضح . فأنت تسلم معلومات  أساسية عنك عند التسجيل ، مثل الاسم ، الإيميل ، و غيرها !بالإضافة إلى كون منصات أخرى تطلب معرفة المزيد من المعلومات ك  الجنس، والعلاقات، والآراء السياسية والدينية، المدينة التي تعيش فيها ...
و منه فيمكن لهم تحديد الفئات العمرية المستهدفة لترويج إعلاناتهم، نهيك عن أصحاب الدخل المرتفع، الدين و حسب تقارير رسمية ، فان منهم %78  ممن دخله يتجاوز 75000 دولار  في السنة يستعمل فايسبوك ، فبياناتهم المهمة   ترفع من سعر الإعلانات و بالتالي ربح إضافي على حساب المستخدمين .

ما يهمك !

يوثق ملفك الشخصي  ب:
 "اعجاباتك" - الموسيقى والأفلام والكتب - في حين أن حسابك يحتفظ بالمواقع والمقالات التي شاركتها. فهذا يبني ملفا رقميا  على نشاطاتك.

-صورتك !
قام فايسبوك بتطوير برنامج يقوم بالتعرف  أوتوماتيكيا على صورة الشخص ! و لعل هذا يظهر جليا عند مشاركتنا لصورة ما على الفيسبوك حيث تعطى لك اقتراحات ل أوجه الأشخاص الموجودين في الصورة .

4-  ملف خاص بك !
ففي فايسبوك يمكنك تحميل مجلد خاص بك ! نعم ، مجلد يحمل أول ضغطة إعجاب إلى آخر منشور ! في حالة ما أردت التأكد بنفسك .ادخل على فايسبوك ثم اعدادات Settingثم اضغط على Download a copy ثم اضغط على تحميل

بالطبع، هذا ليس حالة معزولة فهو يعني الجميع. حقك في الخصوصية  يجري التعدي عليه. 
بالإضافة إلى جواسيس الهاتف الذكي.، وجوجل يعرف الكثير عنك. حتى  حكومة المملكة المتحدة صاغت على مشروع قانون لمنحهم الإذن لإبقاء العين على الأنشطة الخاصة بك على الانترنت. تبدو الأمور قاتمة، فإنه من السهل أن نتهاون ونتخلى عن جزء كبير من هويتنا. فالفيسبوك  يستخدم بياناتك  لبيع الأشياء. 

الموضوع من طرف : Anas azzouz
ضمن مسابقة المحترف لأفضل تدوينة لسنة 2016


إرسال تعليق