افضل المواقع لتعليم البرمجة وتصميم الألعاب للأطفال بشكل ممتع

إعلان على الحواسيب

إعلان على الهواتف فقط

موضوع


بسم الله الرحمان الرحيم؛بادئ دي بدئ، قد نظن أن علوم الحاسوب و نظم المعلوماتية و برمجة الأكواد هي أمور صعبة عند سماعها للمرة الأولى، حقيقة هو أمر جد بسيط بعد التعمق في هدا المجال، و لكنه أكثر بساطة حين نتعلمه في سن مبكرة لكي نصبح أكثر كفاءة فيه و نحترفه مع الوقت .

ففي السنوات القليلة الماضية شرعت بعض الدول كبريطانيا و كندا والولايات المتحدة الامريكية في ادماج علوم الحاسوب و لغات البرمجة في مناهجها التعليمية لفائدة تلاميذ الدارس الابتدائية.
  
فكتابة الأكواد ستكون سهلة لدى الأطفال حيث أنهم يتعلمون في البداية الأساسيات فقط وكأنهم يتعلمون مهارات الحساب الدهني أو يدرسون لغة أجنبية، ثم بعد دلك يتعمقون في هدا المجال.

فالهدف من هده المبادرة هده هو تكوين جيل من الشباب الكفؤ الدي سيغني البحث العلمي كما سيغني سوق الشغل لأنهم سيكونون منتجين بدل أن يكونوا مستهلكين فقط لمنتوجات الاخرين خاصة الغرب.

فكما نرى لازال مستوى المبرمجين العرب يعد ضعيفا مقارنة مع المبرمجين الأجانب. لدلك نتمنى ان تكون هناك بادرة من أجل النظر في هدا الامر بإدراج علوم الحاسوب و التكنولوجيا الجديدة في المناهج التعليمية ابتداء من السنوات الدراسية الأولى حتى نتمكن من تضييق و تقريب الفارق الشاسع بيننا و بين الغرب.

لدلك فعلى الجهات المعنية خاصة وزارة التربية و التعليم التفكير في هدا الموضوع. فرغم أننا شهدنا ضهور بعض الآلات و الروبوتات التي قام ببرمجتها مهندسون من خلال الاستعانة ببعض لغات البرمجة لكي تحل مكان الانسان للقيام ببعض المهام.
و من بين الوسائل و المراجع للدين يريدون تعليم ابنائهم علوم الحاسوب دون انتظار جهات أخرى نجد :

   
انطلق الموقع سنة 2013 بهدف تعليم الاطفال علوم الحاسوب داخل المدارس و هو يدعم اللغة العربية.


انطلق الموقع سنة 2003 وقد قام بتصميمه طلبة معهد ماساتشوستس من اجل تمكين الأطفال الدين تتراوح أعمارهم بين 5 و 16 سنة من فهم مبادئ برمجة الألعاب و الرسوم المتحركة. 


 موقع شبيه لموقع scratch  

                                 


و في الأخير ندعوا الى تنبيه الآباء الى مراقبة نشاطات أبنائهم وتحفيزهم للاهتمام بما هو ايجابي و مفيد محولة تنبيههم من الاستعمالات السلبية كالموقع الاباحية و المشبوهة، الهاكرز...


الموضوع من طرف : youssef khamouy
ضمن مسابقة المحترف لأفضل تدوينة لسنة 2016


إرسال تعليق