تويتر ترد على خبر إغلاق موقعها في سنة 2017

إعلان على الحواسيب

إعلان على الهواتف فقط

موضوع


تويتر ترد على خبر إغلاق موقعها في سنة 2017
في الوقت الذي انتشرت فيه شائعات حول نية موقع التواصل الاجتماعي و التدوين المصغر "تويتر" إقفال موقعه رسميا في العام المقبل 2017، كان لزاما على الشركة الرد على هذه الإشاعات خصوصا و أنها أخذت بعدا كبيرا خلال الساعات القليلة الماضية مما أثر على صورة الموقع.

و كانت الإشاعة قد انتشرت من خلال مقال على موقع "BuzzFeed News" و هو ما أدى إلى انتشارها على موقع التواصل الاجتماعي تويتر و لم تمض سوى ساعات قليلة حتى أصبح هاشتاغ #SaveTwitter واحد من بين أكثر الهشتاغ انتشارا على الموقع حيث تمت إعادة ذكره في أكثر من 100.000 تغريدة، و أشارت الشائعة إلا أن السبب يعود بالأساس إلى عجز الموقع عن الحد من موجة الكراهية و النعليقات التي تحتوي مظاهر التحرش و التي أصبحت سائدة على تويتر رغم كل ما يبدله الموقع لمحاربة هذه الظاهرة.

هذا الوضع المرتبك دفع ناطقا رسميا باسم تويتر للتعليق على الموضوع ردا على سؤال بهذا الشأن لوكالة الأنباء "رويترز" حيث أشار أن الخبر عار تماما عن الصحة و لا يحمل أي مصداقية.


إرسال تعليق