لعبة PokemonGo كادت تودي بحياة مُراهِقَيْنِ أمريكين حاولا إصطياد البوكيمونات في المكان الخطأ !

إعلان على الحواسيب

إعلان على الهواتف فقط

موضوع


وتستمر الأحدات الغريبة و الخطيرة التي تتسب فيها اللعبة الأشهر حاليا PokemonGo . فبعد أن سلبت شابا نيوزيلانديا عقله وجعلته يستقيل من عمله فقط ليتفرغ كليا لها , هاهي الآن كادت تتسب في جريمة قتل كان سيكون ضحيتها شابان أمريكيان حاولا إصطياد أحد البوكيمونات في منزل رجل أمركي’.  الأخير الذي لم يتردد في إطلاق النار عليهم ظنا منه أنهم سارقون أو مخربين !
لعبة PokemonGo  كادت تودي بحياة مراهقين أمريكين حاولا إصطياد البوكيمونات في المكان الخطأ !
ولحسن الحظ لم تخلف هذه الحادثة أية قتلى أو ضحايا , اللهم تسببها في  بعد الخدشات على السيارة الخاصة بالمراهقين . وتعود أصول هذه الحادثة إلى اللحظة التي قرر فيها هذين الأخيرين إيجاد بعض البوكيمونات بقرب من منزل رجل أمريكي يبدون انه كان  في حالة نرفزة وهيجان . و تضاعف هذا الشعور عنده عندما سمع صوت احد السيارات وهي تقف بالقرب من منزله . وعندما تفقد الأمر بدأ يسمع صوت خفيفا لأحد الشابين الذي كان يقول "إنه هنا . هل حصلت على شيئ هناك !"  . لذالك لم يتردد في الإقتراب اكثر لمعرفة مصدر ذالك الصوت , وسرعانما ما عثر عليهما وطلب منهما الخروج من ذالك المكان بأقصى سرعة ! لكن ومع شدة الخوف و الرهبة الذي إنتابتهما  في تلك اللحظة  لم يعرفا ماذا يفعلا  حيت ساقا سيارتهما بطريقة جعلت الأخير يعتقد أنهما بالفعل سارقين أو ما شابه ذالك لذالك قام بتوجيه بندقيته  على سيارتهم وقام بإطلاق النار عليهم  !!
لعبة PokemonGo  كادت تودي بحياة مراهقين أمريكين حاولا إصطياد البوكيمونات في المكان الخطأ !
وما يثير  الإستغراب حقا هو أن الشاباين الذان تعرضا لإطلاق النار على  سيارتهما  لم يستطعا إخبار أي أحد بما وقع معهما وخصوصا أبويهما , لكن وبالصدفة شاهدت والدة أحد المراهقين بعض الثقوب تدل على تعرض سيارة إبنها لإطلاق النار الشيئ الذي جعلها تسرع للإتصال بالشرطة بعد أن رفض  إبنها إعطائها أي علة لذالك وإكتفى بالنكران !  لكن و بعدا التوجه لمخفر الشرطة قام الشابين بالإعتراف بكل شيئ وقع معهما  و أكدا على أنهما كانا فقط ينويان إيجاد أحد البوكيمونات لا غير ! وأنهم لم تكن لديهم أية نية أخرى للسرقة أو تخريب ممتلكات الأخرين ! 
إرسال تعليق