ما السر وراء عبارة "الرابط في أول تعليق " و لماذا صفحات الفيسبوك أصبحت لا تستغنى عنه ؟!

إعلان على الحواسيب

إعلان على الهواتف فقط

موضوع


لا شك  أنك قد أثارك الفضول و الإستغراب من مسألة وضع بعض الصفحات الفيسبوكية للروابط الخارجية الخاصة بها في أول تعليق عوض إدراجها في المنشورات بطريقة المعهودة التقليدية  و ذالك بالإستعانة بعبارة "الرابط في أول تعليق"  , قد يعتقد البعض أن القيام بذالك يكون فقط بداعي التميز أو زيادة التفاعل في الصفحة أو المنشور نفسه , أو قد يذهب البعض الآخر إلى فرضية العشوائية في ذالك . على أي في مقال اليوم سوف نتعرف سويا عن السر الكامن وراء عبارة " الرابط في أول تعليق" , و سوف نكتشف لماذا تعمد بعض صفحات الفيسبوك أو أغلبها إذا أردنا التدقيق إلى إنتهاج هذه العملية ؟ 
ما السر وراء عبارة "الرابط في أول تعليق " و لماذا صفحات الفيسبوك أصبحت لا تستغنى عنه ؟!
إذن في  هذه المقالة سوف نكتشف السر وراء خدعة " الرابط في أول تعليق " , و ذالك في عبر طرح عدة نقاط  تفسر مضمون هاته العبارة و الجدوى منها !!

" الرابط في أول تعليق " عبارة عن خورزمية ( Algorithm ) 

ما لا يعلمه الكثيرون هو أن عملية وضع الرابط الخارجي لمنشور معين في أول تعليق هو في الأساس عبارة عن خورزمية ذكية إبتكرت شركة فيسبوك لرفع من نسبة وصول المنشورات إلى الأشخاص الذين بالفعل مهتمين بها و التي تتناسب و ميولاتهم , بالإظافة إلى ذالك فإنها تعمل على تمييز المنشورات المضللة من المنشورات الموثوقة و وذالك في ظل الكم الهائل من المنشورات التي يتم نشرها على الفيسبوك . غير ذالك فهذه الخورزمية تعمل كذالك على أرشفة المنشورات في محركات البحث بطريقة إحترافية !

 منافسة فيسبوك لشركة جووجل !

الكل أضحى يعلم بالمنافسة الشرسة القائمة بين شركتي جووجل و فيسبوك . و ذالك بعد إطلاق كل منهما لخدمات تنافس خدمات الشركة الأخرى , فعندما نتحدت عن شبكة يوتيوب فالخدمة المنافسة لها من شركة فيسبوك هي facebook Vidoes و التي إستطاعت التفوق عليها لحد ما , و أيضا عند الحديت عن شبكة فيسبوك بنفسها فلا يمكن أنذاك إلا الحديث عن شبكة جووجل بلس الإجتماعية التابعة لشركة جووجل  و التي تحاول من خلالها هاته الأخيرة منافسة شبكة فيسبوك الإجتماعية ,  و لعل إعتماد  فيسبوك لخورزمية " الرابط في أول تعليق " هو في الأساس وجه من أوجه الحرب  بين هاتين الشركتين العملاقتين .  حيت تسعى شركة فيسبوك لمنافسة محرك البحث جووجل عن طريق محرك البحث "facebook social graph " !!

الرفع من قيمة المنشور ومدى إنتشاره !

لعلكم لاحظتم عدد المشاهادت الهائل الذي تحضى به الفيديوهات المنشورة على فيسبوك بطريقة مباشرة بالمقارنة مع الفيديوهات الخاصة باليوتيوب والمنشورة على فيسبوك .  لذالك فمعظم صفخات الفيسوك تعمل على رفع الفيديوهات بطريقة مباشرة على الفيسبووك ثم وضع الرابط الخاص بها على اليوتيوب في أول تعليق . و ذالك لتجنب تجاهل فيسبوك لهذا الفيديو . و بذالك تحاول هاته الأخيرة سحق أي محاولة لإنتشار فيديوهات اليوتيوب على شبكتها !  

  ! تجنب تجاهل المنشورات من طرف فيسبوك 

أساس وضع صفحات الفيسبوك للروابط في أول تعليق في منشوراتها هو تجنب تجاهل الفيسبوك لها , فمن المعلوم أن هذه الأخير تحاول قدر الإمكان تحقيق مكاسب أكثر من الإعلانات لذالك فهي تحارب  أي محاولة لإستغلال شبكتها في الترويج للخدمات و المواقع بشكل مجاني . و عليه فعبارة " الرابط في أول تعليق " هو سر مهم يجب على جميع مدراء الصفخات على الفيسبوك الفطن به  . و الجدير بالذكر  أن وضع الروابط في أول تعليق  تجعل فيسبوك تلقائيا تقوم بترويج مجاني له , لذالك فهذه العملية أصبحت قاعدة عامة يعمل بها الجميع سواء الذي يعرف  ضرورتها و المغزى منها أو حتى الذي يجهل بها !

إذن كانت هذه أبرز 4 نقاط يمكننا بها أن نفسر الإنتشار الساحق  لعبارة " الرابط في أول تعليق " بين صفحات الفيسبووك و المستخدمين بشكل عام . أتمنى ان ينال مقال اليوم إستحسانكم و رضاكم و أن تخرجو منه  ولو بمعلومة    واحدة جديدة  !!
إرسال تعليق