لهذه الأسباب قامت شركة مايكروسوفت بالإستحواذ على شبكة Linkedin !!

إعلان على الحواسيب

إعلان على الهواتف فقط

موضوع


لم يكن يتوقع أحد القرار الذي إتخدتها عملاقة البرمجيات مايكروسوفت بإستخواذها  التام على أضخم شبكة تواصل إجتماعي مهني  Linkedin بمبلغ فاق جميع التوقعات و صدم العالم برمته و خصوصا المهتمين بالمجال تقني !  حيت بلغت قيمة صفقة الإستحواذ أزيد من  26 مليار دولار , و هو ميلغ جد ضخم مقارنة بالإستحواذات التي قامت بها شركة مايكروسوفت سابقا ,   في هذه المقالة سوف نستعرض و إياكم الأسباب الحقيقة التي جعلت هذه الشركة  تتخد هذا القرار المصيري و الخطير بإستحواذها على شبكة إجتماعية مختصة بشكل كبير في مجال التواصل المهني !
لهذه الأسباب قامت شركة مايكروسوفت بالإستحواذ على شبكة Linkedin

        منافسة فيسبووك و جووجل في مجال التواصل الإجتماعي !
دائما ما تحاول الشركات التقنية الكبيرة إقتحام مجالات جديدة و المنافسة فيها , و شركة مايكروسوفت لم تكسر هذه القاعدة , كون ظلنهل فطنت بضرورة توفرها على شبكة إجتماعية خاصة بها تسوق بها لمنتجاتها و خدماتها الأخرى و في نفس الوقت تنافس بها شركتي فيسبووك و جووجل قيما يتعلق بشبكات التواصل الإجتماعي , و عندما أقول جووجل فأنا أقصد بالأساس شبكتي جووجل بلس و يوتيوب ,  لكن ما تحاول أن تقوم به مايكروسوفت هو صراحة  صعب التحقيق على المدى القصير كون أنها تحتاج مدة أطول لدمج منتجاتها على هذه المنصة  !

        زيادة التفاعل في منتجاتها الأخرى .

صراحة لا يمكن لشركة مايكروسوفت أن تجد  أفضل وأنجع من شبكة إجتماعية  تضم أزيد من 430 عضو نشيط  متل لينكد إن  للزيادة التفاعل في منتجاتها الأخرى . وهذا ما قد يفسر القيمة المالية الضخمة التي تم تخصيصها للإستحواذ على هذه الشبكة ,  لا أنا و لا أي شخص آخر يعرف قيمة هذه الشبكة  قدر معرفة  الموظفون في شركة مايكروسوفت و المسؤولون بالخصوص على المسائل التسويقية , كون أن القيمة المالية لأي شركة تحدد إنطلاقا من عدة معايير من ضمنها القاعدة الجماهرية و السمعة التجارية و غيرها !

        إيجاد شبكة مركزية تجمع جميع منتجات مايكروسوفت.

لطالما كانت تحتاج منتجات مايكروسوفت إلى مايسترو إن صح التعبير يلم شملها  , صحيح أن منتجات شركة مايكروسوفت كانت تعرف نوعا من التكامل النسبي  .  لكن شبكة إجتماعية إحترافية و مهنية متل Linked in حتما لن تزيد ذالك إلا مزيدا من النجاح والتميز و التكامل أيضا . ف ساتيا نادالا الرئيس التنفيدي لشركة مايكروسوفت ومنذ منذ توليه هذا المنصب لطالما  كان دائم البحث عن خدمة تمكنه من التسويق للخدمات التي تقدمها المنتجات الأخرى التابعة للشركة بشكل ناجع و إحترافي !

         تعزيز عملية التكوين المهني عن طريق منصة Lynda !

يعتبر موقع Lynda من المواقع الرائدة في مجال التعلم الذاتي الإحترافي ,و المهني , و التي تنفرد بطريقة تقذيمها للمساقات , و الكل تقريبا يعلم أن هذا الموقع قامت شركة LinkedIn بالإستحواذ عليه , بالتالي بعد إستحواذ شركة مايكروسوفت على LinkedIn فمن الطبيعي  أن يتم إدراج هذا الموقع في عقد الإستجواد ,  لذالك فإمتلاك خدمة كهذه من طرف شركة مايكروسوف سيعزز لامحالة  من عملية التكوين المهني في الشركة و سيضخ أراباحا لابأس بها من ذالك .. و أيضا سيقتحم مجالا حيويا آخر ألا وهو التعليم الذاتي عن البعد و الذي أصبح مجال آخد في التطور !

إذن كانت هذه أهم الأسباب التي جعلت فعلا شركة عملاقة في مجال البرمجيات مايكروسوفت تسارع للإستحواذ على شبكة إجتماعية تعتبر من أقدم الشبكات الإجتماعية في العالم . ورجاءا أنا هنا لا ألعب دور الخبير في الشؤون التجارية و التسويقة لأكتب تقريرا حول هذه الصفقة بقدر ما هو تحليل و قراءة للردود  التي صاحبت هذه الصقفة الضخمة , ونحن نرحب أيضا بتحليلاتك و تفسيراتك لهذه الصقفة يمكنك وضعها في الخانة الخاصة بالتعليقات .. و شكرا !!
إرسال تعليق